الرئيسية » مقالات » أحمد منصور يكتب شاركت بثوره يناير وسأحتفل بعيد الشرطه

أحمد منصور يكتب شاركت بثوره يناير وسأحتفل بعيد الشرطه

كتب أحمد منصور

الجمعه25 يناير سنه 1952 البريجادير أكسهام مسؤل القوات البريطانيه بمنطقه القناه يستدعي ضابط الاتصال المصري ليسلمه انذار بضرورره تسليم مقر قسم شرطه البستان ” مبني مديريه امن الاسماعيليه الحالي”  وتسليم اسلحتهم والانسحاب للقاهره لانه يقوم بايواء للفدائين وداعمهم . لتظهر اراده مصريه في رفض الذل والاحتلال وانتصارا للكرامه والحريه وقد رفضت المحافظه كلها بجانب الشرطه هذا الانذار وابلغو ردهم لوزير الداخليه فؤاد سراج الدين الذي اثني عليه وآيده .

وبالفعل دارت معركه كرامه شارك فيها الفدائين من ابناء الشعب المصري بجانب شرطته الوطنيه ليسطرو بدمائهم قصه صمود حتي الموت لاكثر من 56 شرطي وفدائي ومئات الجرحي . رغم عدم التكافؤ في العدة والعتاد الا ان هذا الشعب قرر الموت بكرامه افضل من الاستسلام بذل . مما جعل القوات البريطانيه تلقي التحيه بعد انتهاء المعركه .

وتعود بنا ذكري 25 يناير 2011 .كفلاش باك ينهمر فيها الشعب المصري للشوارع للتاكيد علي نفس الدور الاصيل له لاسترداد بلاده من فخ الاحتلال بالوكاله والفساد وتلقين نظام مبارك درسا ان مصر ليست عقارا يورث وليست دوله ناشئه حديثا تمثل ارثا . ثوره شعبيه جديده رفعت شعارات الكرامه والعداله والحريه وكانها الرساله التي سطرت من محافظه الاسماعيليه رفضا لتسليم ديوان المحافظه للقوات البريطانيه ورغم ان الشعب المصري بطليعته في 25 يناير 2011 لم تكن متكافئة العده والعتاد كما كان بين الشرطه المصريه والانجليز 1952 الا ان هذه الطليعه من شباب يناير لم يرو قوة نظام مبارك أمام اعينهم فحلمهم بالحريه والكرامه والعداله قزم نظامه ودعم حراكهم لتمر بهم اصعب ثلاث ايام وصولا ل 28 يناير وكأنها نفس المسافه الفاصله بين معركه الشرطه المصريه في 25 يناير 1952 بالاسماعيليه وثوره 23 يوليو 1952 لينتصر الشعب ويؤكد علي ان إراده المصرين لا تنهزم أبداً بفعل إحتلال أجنبي أو نظام فاسد لا يمثل اراده المصرين وعلي كل الانظمه المتعاقبه ان تعي الدرس جيداً لان اراده المصريين إن كان قد تم الاعلان عنها في 25 يناير 2011 فهي مستمرة وستنتصر بالتاريخ والجغرافيا .

وعلي كل أجهزه الدوله أن تحتضن إراده المصريين ليكون يوم احتفال كما هو حاصل ب 25 يناير عيد ترابط بين الشرطه والشعب قديما وعيد ارادة وكرامه حديثا .

التاريخ يعيد نفسه والانظمه لا تتعلم !!!

دامت ثوره يناير مستمره ضد التبعية وضد الفساد والقمع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com