الرئيسية » أخبار » أزمة “المصري اليوم” تعود من جديد.. اعتصام 3 زملاء بالجريدة.. والإدارة تستدعي الشرطة.. و”الصحفيين” تتضامن

أزمة “المصري اليوم” تعود من جديد.. اعتصام 3 زملاء بالجريدة.. والإدارة تستدعي الشرطة.. و”الصحفيين” تتضامن

دخل ثلاثة من الزملاء بجريدة المصرى اليوم، في اعتصام مفتوح بمقر الجريدة، اليوم الأحد، احتجاجا على قرار الإدارة بنقلهم لمكتب الإسكندرية، دون تفسير. 

وقال الصحافي أبو المعاطي السندوبي، إن
مكتب الجريدة بالإسكندرية فصل عددا من الزملاء المقيمين هناك، بدعوى أن المكتب يعاني من فائض في عدد العاملين به.

ورأى السندوبي، في بيان عبر فايسبوك، أن الهدف من قرار النقل هو دفع الزملاء لرفض القرار، الأمر الذي قد يتخذ ذريعة لفصلهم. 

وطالب أبو المعاطي، جميع الصحفيين، بالتضامن مع الزملاء بالمصري اليوم، في مواجهة مالك وإدارة الجريدة.

في سياق متصل، قال عصام الشرقاوي، في بيان عبر فايسبوك، أن إدارة الجريدة استدعت الشرطة لمواجهة الزملاء المعتصمين، فيما لم يذكر المزيد من التفاصيل. 

وأضاف الشرقاوي، أن المعتصمون بالمصرى اليوم قرروا تنظيم وقفة احتجاجية الساعة 2 ظهر غد الاثنين، أمام مقر الجريدة بشارع المبتديان. 

فيما تضامنت نقابة الصحفيين مع مطالب الزملاء في المصري اليوم، معلنة، في بيان رسمي موجه للجريدة، أن الإدارة أخلفت الاتفاق الذي تم بينها وبين المنقولين، برعاية النقابة، مطالبة الإدارة بالتخلي عن هذا النهج.

عن فريق العمل

تعليق واحد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*