الرئيسية » مقالات » أمال ممدوح تكتب ” فيروس كورونا ينهى حياة ديكتاتور بروندى الذى كان يحلم بالبقاء فى الحكم حتى ٢٠٣٤”

أمال ممدوح تكتب ” فيروس كورونا ينهى حياة ديكتاتور بروندى الذى كان يحلم بالبقاء فى الحكم حتى ٢٠٣٤”

 توفى يوم الثلاثاء الماضى الرئيس البروندى بيير نكورد نزيزا عن عمر ٥٦ عاما وتأتى وفاته قبل شهرين من مغادرته القصر الرئاسى بعد انتخاب رئيس جديد للبلاد هو صديقه المقرب والقيادى في حزبه الحاكم الجنرال ايفارست ندايشيمى وكان الرئيس الراحل يريد أن يعيد تجربة الرئيس الروسى فلاديمير بوتين فى أفريقيا ويأتى برئيس مارونيت يرحمه ويتحكم فيه ويحكم هو خلف ستار لأن الأحداث الدامية التى حدثت فى ٢٠١٥ جعلته لايترشح للأنتخابات الرئاسية وترك الساحة لصديقه وشريكه فى الحزب ندايشيمى .
عام ٢٠١٥ خرجت مظاهرات عارمة ضد ترشحه لفترة ثالثة واستخدمت قوات جيشه العنف المفرط ضد المتظاهرين السلميين فقتلت ١٤٠٠ شخص فضلا عن تشريد نصف مليون أخرين فروا من الأعتداءات الوحشية لقوات نكوردنزيزا فأراد فأتى برئيس أخر لمدة واحدة ويحكم هو من خلف ستار ثم يعود إلى القصر ويحكم حسب الدستور الذى تم تعديله فى عام ٢٠١٨ ويسمح له بالبقاء فى الحكم حتى ٢٠٣٤ لكن القدر لم يمهله فقضى نحبه قبل مغادرة القصر الذى دخله فى عام ٢٠٠٥ فى أول انتخابات بها تعددية حزبية منذ استقلال بروندى عن الإحتلال البلجيكي عام١٩٦٢.
ومع بداية حكمه تحول نكورد نزيزا إلى زعيم وطنى حقيقى استطاع إنهاء ثلاثة عشر عاما من الحرب الأهلية الطاحنة بين قبائل التوتسى والهوتو والتى خلفت ٣٠٠ ألف قتيل لكن الزعيم الوطنى تحول إلى حاكم يحكم بالحديد والنار ولايعبأ بنهب شعبه أو ترويعه من خلال جرائم الاختفاء القسري والتعذيب وقد أجرت محكمة العدل الدولية عشرات التحقيقات التى أدانت نظام نكورد نزيزا ولكنه لا يعبأ بهذه التحقيقات وكان يريد الاستمرار فى حكم وطنه بوحشية لكن فيروس كورونا أودى بحياته ولن يتمكن من العودة إلى الحكم ثانية ، خرج من القصر إلى مثواه الأخير والغريب فى الأمر أنه قبل بدء مراسم دفنه قد أعلنت المحكمة العليا فى البلاد أنها تنوى تنصيب الرئيس المنتخب ندايشيمى ولاداعى لفترة انتقالية ولم يحدد بعد موعد تنصيب الرئيس المنتخب لكن عصابة نكورد نزيزا وحزبه بدأوا تقديم فروض المباركة والطاعة للحاكم الجديد قبل دفن زعيمهم .
أن وفاة أول حاكم فى العالم بفيروس كورنا له دلالات كثيرة فالرئيس ظل يصارع الاختناق أياما بينما تعالج زوجته فى نيجيريا فماذا لو أهتم بالرعاية الصحية فى بلاده المنهوبة ؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com