الرئيسية » أخبار » أمانات المرأة باحزاب التحالف والاشتراكي والعيش والحرية تدين الاعتداء علي الدكتورة ليلي سويف ومني وسناء سيف

أمانات المرأة باحزاب التحالف والاشتراكي والعيش والحرية تدين الاعتداء علي الدكتورة ليلي سويف ومني وسناء سيف

 البيان يتساءل عن سبب حرمان د.ليلى سويف من أبسط الحقوق فى رؤية ابنها المعتقل

أمانات المرأة تحمل وزارة الداخلية مسئولية سلامة الدكتورة ليلي واسرتها 

المطالبة بالافراج عن جميع سجناء الراى و المحبوسين احتياطياً تجنبا لتفشى فيروس كورونا فى السجون دون تمييز بين ضابط و سجين

أصدرت  امانات المرأة بالاحزاب المصرية بياناً جاء فيه :
تعرب أمانات المرأة بالأحزاب الموقعة أدناه عن أسفها الشديد لما تتعرض له الدكتورة ليلى سويف الأستاذة بجامعة القاهرة وابنتيها من امتهان لكرامتهن والتعامل معهن بوحشية ،حيث أن د.ليلى أم المعتقل علاء عبد الفتاح الذى تم اعتقاله،بعد انتهاء مدة عقوبته، دون توجيه اتهام له منذ ما يزيد عن عام ودون التحقيق معه فى انتهاك صارخ للقانون ولحقوق الإنسان. فلقد دأبت الشرطة على حرمان د.ليلى سويف من أبسط الحقوق فى رؤية ابنها المعتقل على مرأى و مسمع من العالم كله، حيث تم احتجازها من قبل الشرطة عندما تقدمت بطلب للإفراج عن إبنها وجميع سجناء الرأى نظراً لظروف جائحة كورونا، فضلا عن التعنت الواضح فى السماح لها بالزيارة وهى أبسط حقوق السجين مما دفع علاء عبد الفتاح الى الاضراب عن الطعام. ومنذ ذلك الحين وهى تسعى للاطمئنان عليه دون اى استجابة من قبل الشرطة ، الامر الذى دفعها للاعتصام أمام سجن طرة. الا أن ما حدث يوم 21 يونيو 2020 لهو من المخازى التى يندى لها الجبين، حيث قامت مجموعة من النسوة البلطجية بالتعرض للدكتورة ليلى وابنتيها بالايذاء والضرب المبرح بالشوم والهراوات دون أى تدخل من الشرطة بل وبمباركة منها.
أى جرم ارتكبته د. ليلى سويف فى طلبها حتى يتم الاعتداء عليها والنيل من كرامتها وهى الاستاذة الجامعية والمواطنة المصرية التى لم تتورع الشرطة عن اهانتها و الحط من كرامتها والاعتداء عليها و التحريض على ضربها فى الطريق العام؟
إن أمانات المرأة بالاحزاب المصرية الموقعة ادناه تحمل وزارة الداخلية مسئولية سلامة د.ليلى سويف وأسرتها فى أى وقت وفى اى مكان لا خارج او داخل اسوار سجن طرة فقط. ان الاعتداء على واحدة من انبل نساء مصر هو اعتداء على كل امرأة مصرية وان المرأة المصرية الحرة الكريمة فى كل ربوع الوطن تأبى التعامل بمثل هذه الوحشية. ان نساء مصر يستنكرن التجاهل التام من النظام إزاء ما يحدث للدكتورة ليلى سويف واسرتها على يد رجال الشرطة المصرية كما يهبن بالمجلس القومى لحقوق الانسان التدخل لإيقاف مثل هذه الممارسات الإجرامية المخزية فى حق المرأة المصرية.

وتحمل امانات المرأة جهاز الامن المصرى مسئولية ما وقع من انتهاكات فى حق الدكتورة  ليلى سويف سواء بالفعل أو بالتحريض. كما تطالب بالافراج عن جميع سجناء الرأى        و المحبوسين احتياطياً تجنبا لتفشى فيروس كورونا فى السجون دون تمييز بين ضابط و سجين.
إن امانات المرأة بالاحزاب المصرية الموقعة أدناه تناشد النائب العام التحقيق فى واقعة الاعتداء على الدكتورة ليلى سويف واسرتها يوم 21 يونيو 2020 امام سجن طرة.
عاش نضال المرأة المصرية من أجل الكرامة والحرية والعدالة لكل أبناء الوطن ولمن هم خلف القضبان.
لست وحدك يا دكتورة ليلى.

حزب التحالف الشعبى الاشتراكى
الحزب الاشتراكى المصرى
حزب العيش والحرية تحت التأسيس

 

٢٣ يونيو ٢٠٢٠

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com