الرئيسية » البيانات الرسمية » افتح بنموت بيان الحركة المدنية الديمقراطية

افتح بنموت بيان الحركة المدنية الديمقراطية

أصدرت الحركة المدنية الديمقراطية اليوم بيانا بعنوان ” فلتتوقف السلطة الحاكمة عن الانتقام من المعارضين السياسيين داخل السجون”

عطفا على نداء (افتح بنموت ) الصادر عن سجين برج العرب القيادى بحزب التحالف الشعبى المحامى محمد رمضان فان الحركة المدنية الديموقراطية تتابع بقلق بالغ ما يتعرض له المسجونون في محبسهم، سواء المحبوسون احتياطيا او الذين ينفذون احكام بالحبس في قضايا رأي، حيث يفتقدون لابسط حقوقهم الانسانية و يتعرضون للمهانة و التنكيل الذي يصل الي حد.تعريض حياتهم للخطر المباشر.
فمن ناحية تحول الحبس الاحتياطي الي عقوبة في حد ذاته و وصلت مدده الي سنوات !!!! كما يحرم هؤلاء المحبوسين من ابسط الحقوق في التريض و الرعاية الصحية و في الالتقاء دوريا بمحاميهم و ذويهم و غيرها من الحقوق التي يتمتع بها و يمارسها حتي القتلة و عتاة الإجرام كحق لهم داخل محبسهم و لا تستطيع قوة ان تحرمهم منه وذلك أعمالاً للقانون و تطبيقا للوائح مصلحة السجون.
ان السلطة التنفيذية و اجهزتها الامنية تنتقم من المعارضين السياسيين السلميين و تطيح بكافة القوانين و الاعراف الدولية و الانسانية عندما تحرمهم من ابسط الحقوق و هم رهن الحبس و في مقدمتها الحق في الحياة.
و قد طالبت الحركة مرارا و تكرارا السلطات الحاكمة، بكافة الطرق الممكنة، بضرورة احترام القانون و تطبيقه علي المحبوسين من المعارضين السياسيين داخل السجون و للاسف لم تلق دعوتنا أية اذان صاغية، بل التمادي في إساءة المعاملة و التجاوز الفج للقانون كلما عن لهم الانتقام من هذا الشخص او ذاك.
ان الحركة المدنية تؤكد ان اوضاع سجناء الرأي اصبحت شديدة الخطورة لهذا فاننا ندعوا الي تنظيم حملة واسعة النطاق تشارك فيها كافة القوي الديموقراطية و مؤسسات المجتمع المدني و جميع شرفاء الوطن و أنصار حقوق الانسان، نتوجه بها الي كل المسؤولين التنفيذيين و التشريعيين و الهيئات القضائية و الاعلام و الرأي العام للضغط من اجل تحسين اوضاع هؤلاء المساجين داخل محبسهم و احترام حقوقهم الانسانية و الطبيعية و تطبيق القوانين و اللوائح و احترام المواثيق الدولية و العهود و الاتفاقيات ذات الصلة بحقوق السجناء و التي وقعت عليها مصر و أصبحت ملزمة لجميع السلطات في البلاد.
و اخيرا فان الحركة تشدد على مطلبها المتكرر باصدار تشريع بالعفو العام الشامل عن جميع سجناء الراى.

الحركة المدنية الديموقراطية
٤ مايو ٢٠١٩

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com