الرئيسية » صوت اليسار » الاشتراكي المصري والتجمع ينعون الدكتور سمير أمين

الاشتراكي المصري والتجمع ينعون الدكتور سمير أمين

نعى “الحزب الاشتراكى المصرى”، ببالغ الحزن والألم، إلى أبناء شعبنا، وإلى كل المناضلين العرب، وإلى القوى التقدمية والاشتراكية العالمية، رحيل المناضل والمفكر الكبير الدكتور سمير أمين . الذى غاب عن عالمنا، بعد عمر مديد من الكفاح، دفاعاً عن حقوق الطبقات الشعبية والكادحة، وعن مصالح الوطن والشعب، وفى مواجهة الاستغلال الرأسمالى، وسياسات الإفقار و”النيو ليبرالية”، وضد الإمبريالية والصهيونية، ومن أجل إرساء دعائم العدل والتحررالإنسانى.

لقد خسرت قوى التحرر والاشتراكية، فى العالم أجمع، وخسرنا فى مصر، وخسرت القضية الفلسطينية، صوتاً قوياً لم يتخلف عن مؤازرة قضاياهم، والزود عن حقوقهم المشروعة، بمواقفه المبدئية، وأفكاره العميقة، ونشاطه الجم، عبر عقود من العطاء والعمل المخلص، والجهد الدءوب.كما خسرنا فى “الحزب الاشتراكى المصرى”، بوجهٍ خاص، هذا المناضل الجسور، الذى تشرفنا بمشاركته فى تأسيس حزبنا، وبمشاركتنا بأفكاره وعطائه المستمرين.

كما نعي حزب التجمع الوطني التقدمي الوحدوي للشعب المصري والأمة العربية والعالم، المفكر الاشتراكي الكبير الدكتور سمير أمين، رئيس مجلس أمناء مركز البحوث العربية والأفريقية بالقاهرة، ومدير منتدى العالم الثالث التابع للأمم المتحدة بداكار.

عاش الراحل الكبير مناضلا في سبيل بناء الاشتراكية والعدل الاجتماعي في مصر والعالم، وباحثاً عن عولمة بديلة للعولمة الرأسمالية السائدة، ومناضلاً على طريق بناء تحالف الجنوب – جنوب، منحازا لشعوب العالم الثالث والدول النامية في آسيا وأفريقيا وأمريكا الجنوبية وقضاياها الوطنية، وقدم للمكتبة الاقتصادية والسياسية عددا كبيراً من الأبحاث والدراسات التي ساهمت في تطوير الفكر الاشتراكي، وارتبطت باسمه قضايا بحثية كثيرة على رأسها المركز والأطراف، و العولمة البديلة، والتحالف الوطني الشعبي، وتحالف الجنوب، ونمط الإنتاج الخراجي، والأمة وقضايا المجتمع العربي، والتجربة الصينية وتطوراتها، وكان في كل أبحاثه ودراساته مجدداً داعياً للتجديد مقدماً النموذج الذي كان يتسم بالجدة والجدية دائماً.

وحزب التجمع إذ ينعي الراحل الكبير، ينعي مناضلاً صلباً، ومفكراً فذاً، ومجدداً جسورا للفكر الاشتراكي وقضاياه على مستوى العالم، ويقدم أعمق التعازي القلبية لزملائه وتلاميذه ومحبيه في مصر والعالم كله، وعزاؤنا أن الدكتور سمير أمين الذي رحل بجسده، باقٍ معنا بما تركه لنا وللأجيال الشابة من فكر وأبحاث ودراسات ومؤلفات وقضايا من طراز خاص.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com