الرئيسية » البيانات الرسمية » التحالف الاشتراكى: هل “مازال النيل يجرى”؟ (بيان رسمي)

التحالف الاشتراكى: هل “مازال النيل يجرى”؟ (بيان رسمي)

تدفع مصر ثمنا باهظا من أمنها القومى،جراء الاستبداد الذى ينفرد بتقرير مصير الوطن دون مشاركة الشعب وقواه الحية وخبراته،ووصلت الخطورة إلى تهديد شريان الحياة الذى تأسس الوطن على ضفافه طوال تاريخه المديد.

ندفع ثمن عقود من تضاؤل وغياب الدور المصرى المؤثر فى مجاله الحيوى فى كافة الاتجاهات،وبخاصة مع دول حوض النيل،التى تعتبر أهم ركن من أركان الأمن القومى.

غرقت أنظمة الحكم طوال هذه العقود فى تبعيتها وفسادها وانانيتها وضيق افقها،تحقيقا لمصالحها ونهمها على حساب أغلبية الشعب بل على حساب الوطن ذاته.

وأغفلت وأهملت فى سياق جشعها وتسلطها دائرة التعاون والتكامل مع دول حوض النيل،من أجل أن يصبح النهر عاملا أساسيا لصالح الجميع،ولصالح الحقوق التاريخية لمصر فى مياهه بل ولزيادتها.

ما يهمنا الآن هو ان النيل فى خطر، ولا نعرف طبيعة وحجم هذا الخطر،رغم مشاهد تماسك الايادى لرؤساء مصر والسودان وأثيوبيا وتصريحات الرئيس المصرى بأنه لا توجد ازمة،ثم أنباء عن فشل جولة التفاوض الأخيرة حول سد النهضة.

انه نفس منطق الاستبعاد وحجب المعلومات وانعدام الشفافية حتى فى هذا الأمر المصيرى،لتسرى المخاوف والشائعات حول المستقبل المهدد بعجز فى إيراد النيل عند أسوان يصل فى بعض التقديرات إلى أكثر من 25 مليار متر مكعب من أصل 55.5 مليار هو نصيب مصر من إيراد النهر،فيما لو تم ملء خزان سد النهضة فى 3 سنوات كما تزمع اثيوبيا، والملهاة والاستخفاف يصل مداه بهذا الصراخ الإعلامى حول (جلدة الحنفية ).

وأصبح من الملح والدستورى المطالبة بالحق فى المعلومات والإجابة على اسئلة معلقة تمس حياة المصريين فى الصميم:

– هل هناك خلل تفاوضى مع إثيوبيا والسودان من حيث المبدأ والمسار؟
– ما هو أفق هذه المفاوضات؟
– ما هى طبيعة الخلافات؟ولماذا تحمل إثيوبيا والسودان مسئولية الفشل فيها على مصر؟
– ما هو حجم العجز فى إيراد النيل عند أسوان أثناء سنوات ملء خزان سد النهضة،سواء 3 سنوات او أكثر او حتى بعد ملء الخزان؟
– ما هى الأثار المترتبة على كل نسبة عجز محتملة فى نصيب مصر من مياه النيل؟
– ما هى البدائل والسياسات المتوقعة مع كل نسبة عجز محتملة؟
– هل هناك احتمال لانهيار سد النهضة بعد اكتمال ملئه كما تؤكد بعض التقديرات الهندسية والجيولوجية؟وما هى المخاطر المحتملة حينئذ؟
– هل المشكلة تقتصر على الآثار المترتبة على سد النهضة، ام هناك سدود أخرى ستؤثر أيضا على نصيب مصر من مياه النيل؟

للأسف الشديد أننا نستقى المعلومات من خارج أجهزة الدولة الرسمية ومراكز ابحاثها العلمية،والأسئلة أكثر بكثير من الاجوبة،وسنوالى متابعة الموضوع تفصيليا لاحقا،وسيظل السؤال الأهم ” هل ما زال النيل يجرى ”

حزب التحالف الشعبي الاشتراكي
15 أبريل 2018

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.