الرئيسية » عربي ودولي » التحالف الشعبي على المجتمع الدولي أن يضغط لوقف مأساة مسلمي الروهينجا

التحالف الشعبي على المجتمع الدولي أن يضغط لوقف مأساة مسلمي الروهينجا

تقرير : يحيي الجعفري

صرح الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش إنه “سمع روايات عن أعمال وحشية لا يمكن تصورها” خلال زيارته إلى مخيمات واسعة في بنغلاديش تضم مليون لاجئ من الروهينجا الذين فروا من العنف في ميانمار.

ووصف جوتيريش وضع الأقلية المسلمة المضطهدة بأنه “كابوس إنساني وحقوقي”. وجاءت تصريحات المسؤول الأممي بينما كان يستعد للقيام بجولة في المخيمات المؤقتة المكتظة بالأشخاص الذين فروا من عملية ضخمة قام بها الجيش في ميانمار العام الماضي وشبهتها الأمم المتحدة بالتطهير العرقي.

وقال جوتيريش على موقع تويتر: “في مدينة كوكس بازار ببنغلاديش، سمعت للتو روايات لا يمكن تصورها عن عمليات قتل واغتصاب من لاجئي الروهينجا الذين فروا مؤخراً من ميانمار. إنهم يريدون العدالة والعودة الآمنة إلى ديارهم”.

وتابع جوتيريش في تغريدة على تويتر قبل زيارته للمخيمات في جنوب بنغلاديش: “الروهينجا واحدة من أكثر المجتمعات التي تعاني من التمييز والضعف على وجه الأرض”. ووصف جوتيريش، وبصحبته رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم، ما يقوم بأنه “مهمة تضامنية مع لاجئي الروهينجا والمجتمعات التي تدعمهم”.

وفي سياق متصل عقب على هذا التصريح د زهدي الشامي نائب رئيس حزب التحالف الإشتراكي ، أن الأمين العام اكتشف الحقيقة متاخرا فما حدث ويحدث للروهينجا يحدث منذ أكثر من عام ، وسط صمت دولي وعربي و إسلامي  ، فما بين تشريد وقتل  لزهاء المليون نفس ، و تعجب الشامي تولى رئاسة الحكومة لسيدة تحمل جائزة نوبل للسلام كان يتوجب سحبها منها قبل أي شيئ .،

كما أشار نائب رئيس الحزب إلى أن الأنظمة العربية و الإسلامية بدلاً من أن تشتغل بمحاولة الضغط الدولي و تقديم المساعدات لمسلمي الروهينجا  ، شغلوا أنفسهم بحالات الاحتراب الداخلي ناسيين أو متناسيين دورهم من واقع إنتمائهم العربي والإسلام و الإنساني  قبل كل شيئ

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.