الرئيسية » البيانات الرسمية » التحالف الشعبي في عيد العمال يطالب بدعم العمالة غير المنتظمة ووقف سياسات الخصخصة

التحالف الشعبي في عيد العمال يطالب بدعم العمالة غير المنتظمة ووقف سياسات الخصخصة

أصدر حزب التحالف الشعبى الاشتراكى اليوم بياناً فى عيد العمال الحزين ٢٠٢٠ بعنوان ” نطالب بدعم العمالة غير المنتظمة ووقف سياسات الخصخصة” وجاء فيه :

هذا العام وبسبب وباء كورونا وتداعياته،  حل عيد العمال حزينا على مصر والعمال وعلى الاخص العمالة الهشة غير المنتظمة ، التى ضربتها ازمة كورونا من ملايين لا يتمتعون بالحماية القانونية التى توفرها عقود العمل والحماية النقابية فى اطار منظمات فعالة تدافع عن حقوق الاطراف الضعيفة فى سوق العمل ووقف إنتهاكات الحريات النقابية والحفاظ علي استقلاليتها، كما لا تتمتع بشبكة رعاية صحية واجتماعية عادلة وشاملة،.. هذه العمالة الهشة هى الضحية الاجتماعية الاولى لفيروس كورونا،من ملايين  فقدوا فرص العمل وانخفضت اجورهم،وهبطوا جماعات تحت خط الفقر المدقع يينما تواصل الاحتكارات سياسة ” الارباح قبل الارواح” وتهيل التراب على دولة الرعاية الاجتماعية التي مدت مظلة رعايتها الى الطبقات الفقيرة كحقوق وليس منح واتبعت مبدا الانسان قبل الارباح ، قبل ان تقيم على انقاضها، الاحتكارات الراسمالية ووكيلها المحلى،حكومات البورصات والاحتكارات التى تدعم فقط حرية الاسواق وتسعير وخصخصة الخدمات وانسحاب الدولة من دعم الانتاج والخدمات ، وتوابعها فى دول الجنوب التى تفتح لها الاسواق ،  فتوسع الهوة بين  الطبقات وتزيد الاغنياء غنى والفقراء فقرا ..

وقد كشفت ازمة كورونا وتداعياتها انفصال مثل هذه الحكومات عن الشعوب وقصور مؤسساتها الصحية والاجتماعية فى دول الشمال والجنوب وزادت عليها فى دول الجنوب التراجع المستمر فى توفير الحاجات الاساسية للمواطنين نتبجة سياسات التبعية وتهميبش قدراتها الانتاجية وتكريس اعتمادها على الخارج وعجز الحكومات عن تقديم الدعم الواجب للطبقات التى ضربتها الازمة.

ويلزم فى هذا السياق التاكيد على ان التحدى الكبير الذى تواجهه مصر الان ، هو حفز وتنشيط القدرات الانتاجية للاقتصاد ضمن توجه عنوانه الاعتماد على الذات فى اطار علاقات تعاون تقوم على مبدا التكافؤ.وهو ما يستوجب وقف سياسات الخصخصة واعداد خطط طوارىء عاجلة ترتكز على الطاقات الانتاجية ونشاط القوى المنتجة ، وفى القلب منها العامل والفلاح وتوفير شروط الحق فى الحياة والاجر العادل والسلامة المهنية للعاملين وحماية العمالة غير المنتظمة التى جرفتها الازمة الى الحضيض.

وهناك مبادرات من الدولة والمجتمع للتحقيق حد ادنى من الدعم لكنها ، ما تزال غير كافية .. وقد طالبنا بزيادة وتوسيع برامج الدعم ومد اجل تسجيل العمالة غير المنتظمة فى موقع وزارة القوى العاملة واستجابت القوى العاملة ومدت فترة التسجيل الى ١٠ مايو ، ونامل فى استمرارها لاخر مايو ،مع استمرار صرف الاعانات الشهرية لمن تقدموا .. ونناشد كل الاصدقاء مساعدة المستحقين فى محيطهم، فهم على الاغلب لا يعرفون كيفية الولوج والتسجيل .. كما نطالب باجراءات حازمة من الدولة تجاه رجال الاعمال والمستثمرين الذين يخفضون العمالة والاجور ويتنكرون لابسط حقوق العمل وحقوق المواطنة، كما نطالب الدولة بالتخلى عن سياسة الخصخصة وطرح المرافق والمؤسسات الانتاجية والعامة  للبيع والانتباه الى ان هذه المؤسسات مثلت لمصر فى  كثير من الازمات حبل الخلاص وهى تمثل لنا الان طوق النجاة رغم كل ما تعرضت له من استنزاف.

ونذكر انفسنا ونذكر الجميع بان توسيع برامج الدعم الاجتماعى مطلب ملح وهو ممكن لو طبقنا مبدا العدالة فى توزيع الموارد والارباح ، واطلقنا الحريات النقابية . ونأكد علي أهمية الالتزام بنهج العدالة الاجتماعية الذى نادت به ثورة يناير ، وتضمنه الدستور ، وزيادة الحد الأدنى للأجور والمعاشات ،وزيادة نصيب الأجور فى الناتج المحلى الإجمالي الذى تعرض لتدهور خطير على مدار السنوات الماضية.

حزب التحالف الشعبى الاشتراكى

1 مايو 2020

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com