الرئيسية » أخبار » الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تحذر من مؤتمر المنامة

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تحذر من مؤتمر المنامة

الجبهة الشعبية تُحذّر من خطوة ورشة البحرين المسمومة وتدعو لموقفٍ وطني موحد ضدّها

حذرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين من خطورة ما تُسمّى “الورشة الاقتصادية”، المقرر عقدها في البحرين، تحت عنوان “السلام من أجل الازدهار”، والتي أُعلن أنها المرحلة الأولى من صفقة القرن. ورأت الجبهة أنّ عقد الورشة في البحرين لا يعدو عن كونه منصّة لإعلان الانخراط الرسمي العربي بغالبيته في تبني “صفقة القرن”، وتبني رؤية نتنياهو المدعومة أمريكياً لما يُسمى السلام الاقتصادي، كحلٍ للصراع العربي والفلسطيني مع الكيان الصهيوني.

ودعت الجبهة الشعبية إلى موقفٍ فلسطينيّ موّحد يعلن رفض أيّة مشاركة رسمية أو غيرها في ورشة البحرين المسمومة، ومحاسبة من يخرج على هذا الموقف، ومقاومة أيّة نتائج تصدر عنها، كجزءٍ من مقاومتنا الشاملة “لصفقة القرن” التي تستهدف تصفية قضيتنا وحقوقنا الوطنية.

وعليه، فإن  الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تدعو الرئاسة الفلسطينية واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير إلى إعلان موقف واضح وصريح لا لبس فيه برفض ومقاومة ورشة البحرين، والمبادرة بالدعوة إلى عقد اجتماع عاجل للجنة تفعيل وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية، من أجل الاتفاق على خطة موحدة، وسياسات مشتركة تتصدى لمخطط تصفية القضية على مختلف الجبهات، والتحرك العاجل لقطع الطريق على أية مساعٍ لاستصدار قرارات داعمة لورشة البحرين المشبوهة، من قبل القمتين الخليجية والعربية التي دعا إليهما العاهل السعودي نهاية هذا الشهر، وعدم السماح بأي حالٍ من الأحوال لأنّ تتبنّى القمّتان، صراحة أو مواربة صفقة القرن التصفوية.

ودعت الجبهة الشعوب العربية وقواها الوطنية والتقدمية إلى التحرك العاجل لحماية قضيتها المركزية، قضية فلسطين، والتصدي لأنظمتها التابعة للإدارة الأمريكية ومخططاتها المعادية لمصالح شعوبها، ولسياساتها التطبيعية مع الكيان الصهيوني.

وختمت الجبهة بتحذير أي نظام عربي يتآمر على قضية وحقوق الشعب الفلسطيني، أو يساهم بتمرير مخططات تصفيتها، لأن الشعب الفلسطيني مسنودًا بأمته العربية لن يسمح بذلك، وسيبقى رغم أية ظروف مجافية مدافعاً عن قضيته وحقوقه بكل الوسائل التي تكفل له ذلك.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – دائرة الإعلام المركزي – 20/5/2019

علي صعيد آخر رفض رجل الأعمال الفلسطيني ومؤسس مدينة روابي، بشار المصري، الدعوة التي وجهت له للمشاركة في مؤتمر “السلام من أجل الازدهار” والذي يقام في العاصمة البحرينية المنامة. وأوضح المصري خلال تدوينة نشرها عبر صفحته في “فيسبوك” يوم الاثنين، أنه تم توجيه هذه الدعوة له كالعديد من الشخصيات الاقتصادية والسياسية، إلا أنه رفض المشاركة في هذا المؤتمر.

وقال رجل الأعمال الفلسطيني إنه “لن يتعامل مع أي حدث خارج الإجماع الوطني الفلسطيني”: “نحن الفلسطينيون قادرون على النهوض باقتصادنا بعيدا عن التدخلات الخارجية”.وأشار إلى “أن فكرة السلام الاقتصادي فكرة قديمة يتم طرحها الآن بشكل مختلف، وكما رفضها شعبنا سابقا نرفضها الآن”.

بينما أعلنت دولة العدو الصهيوني علي لسان مسؤول إسرائيلي بارز، اليوم الاثنين، أن الولايات المتحدة أرسلت دعوة رسمية إلى إسرائيل للمشاركة في المؤتمر الاقتصادي المزمع عقده في البحرين الأحد المقبل في إطار “صفقة القرن”.

ونقلت القناة “13” الإسرائيلية عن المسؤول الإسرائيلي البارز قوله، إن الإدارة الأمريكية وجهت لإسرائيل دعوة رسمية للمشاركة في المؤتمر المزمع عقده في البحرين الشهر المقبل. وأضاف المصدر أنه تم إرسال الدعوة في نسخة ورقية وهي في طريقها إلى إسرائيل عبر البريد الدبلوماسي، موضحا أنه من المتوقع أن ترد إسرائيل بشكل إيجابي وأن تشارك في المؤتمر.

من المتوقع أن تكشف الولايات المتحدة خلال المؤتمر عن الجزء الأول من “صفقة القرن”، التي تعدها إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، منذ نحو عامين.

وأبدت السلطة الوطنية الفلسطينية معارضة شديدة لهذه المبادرة، وأكدت أنها لن تشارك في المؤتمر، فيما اتهمت الولايات المتحدة بنقل الصراع من الإطار السياسي إلى الديني بغطاء اقتصادي.كما لقي هذا الإجراء رفضا قاطعا من الفصائل الفلسطينية، بينما دعت حركة “حماس”، التي تدير السلطة في قطاع غزة، إلى مقاطعة المؤتمر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com