الرئيسية » أخبار » الحركة المدنية الديمقراطية تتضامن مع هيثم الحريري

الحركة المدنية الديمقراطية تتضامن مع هيثم الحريري

أصدرت الحركة المدنية الديمقراطية بياناً للتضامن مع هيثم الحريرى وأكدت خلاله أن التعددية مصدر لقوة المجتمعات والتسلط وتشويه الرموز لا يصنع امنا ولن يكسر إرادة التغيبر

وقال البيان

تعرب الحركة المدنية الديمقراطية عن تضامنها الكامل مع هيثم الحريرى، النائب السابق بمجلس النواب وعضو المكتب السياسى لحزب التحالف الشعبى الاشتراكى فى مواجهة الاتهامات الملفقة برشوة الناخبين.

ومن العجب العجاب أنه تم توجيه هذا الاتهام  للحريرى الذى احتضنت حملته شعار ( لا للمال السياسى ) ( لا للرشاوى الانتخابية) وكان هدفا لهجوم المال والاستبداد السياسى معا، دون أن يوجه هذا الاتهام لغيره رغم كل الفساد الموثق بالصوت والصورة  الذى مارسه المال السياسى فى طول البلاد وعرضها ، بالكراتين والبونات والاموال والترغيب والترهيب  لشراء المقاعد والذمم.

والدلالة الواضحة هى أن النواب الذين مارسوا أدوارهم النيابية بأمانة وشرف وشجاعة واختاروا مواصلة أدوارهم من خلال الأحزاب  ما يزالون فى وضع المطاردة، وان حملات الترويع مستمرة لتقييد نشاط الاحزاب وفرص نموها بالمخالفة للدستور والقانون.

ومن المؤسف أن يتزامن مع هذا الإجراء تهديد النائب محمد عبد العليم داوود بالتأديب فى مجلس النواب بعد حديثه عن نواب الكراتين والبونات دون أن يسمى نائبا أو حزبا  والتهديد بفصله  من المجلس بذريعة تغيير الصفة رغم الهجرات الجماعية لنواب من أحزابهم إلى حزب مستقبل وطن دون أن يمسسهم أى سؤ .

وتؤكد الحركة المدنية الديمقراطية بكل مكوناتها من أحزاب وشخصيات أنها ستواصل دورها فى طرح البدائل للسياسات التى تعارضها من خلال كل أشكال النضال الديمقراطى السلمى وفى إطار القانون والدستور وإيمانها بأن التنوع مصدر قوة للمجتمعات بينما التسلط والأحادية مصدر ضعف وان إشاعة الحرية والعدل هى أقصر طريق للأمن.

 وان حملات الترهيب والتشويه لن تثنيها عن المضى قدما فى هذا الطريق لبناء دولة مدنية ديمقراطية حديثة يحكمها الدستور والقانون.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com