الرئيسية » أخبار » الحملة المجتمعية للرقابة على التراث تحذر من المساس بآثار مصر بالعلمين

الحملة المجتمعية للرقابة على التراث تحذر من المساس بآثار مصر بالعلمين

أصدرت الحملة المجتمعية للرقابة على الآثار  اليوم  بياناً تحذر فيه الحكومة ممثلة في وزارة الأثار من المساس بآثار مصر في منطقة مارينا العالمين التاريخية و المسجلة بقرار رئيس الوزراء رقم ١٧٤٣ لسنة ٢٠٠٠ بمعاينة وزير الثقافة الأسبق السيد فاروق حسني ووزير الإسكان الأسبق إبراهيم سليمان ولجنة مكونة من ١٧ أثري،

وتابع البيان أن تلك المنطة تتعرض لمحاولات تجار الأراضي الاستحواذ على الموقع الأثري المهم والذي كان ميناء هام في العصر اليوناني الروماني والمسيحي ،  حيث يقع الموقع على منحدر طبيعي ويحتوي على مقابر وكنيسة وورش ومساكن وميناء قديم ويؤرخ لعصر اليوناني الرومان، والعصر البيزنطي وجزء مهم جداً من تاريخ مصر البحري لأنه يؤرخ للملاحة في البحر المتوسط.

المساحة الكلية للموقع الأثري هي ٩٠ فدان، أرض ملك وزارة الأثار

و أكدت الحملة أن هذه الهجمة على موقع مارينا ليست الأولى من نوعها حيث سبقها عدد من الهجمات أولها عندما أراد رئيس الوزراء الأسبق أحمد شفيق تنازل وزارة الأثار لإنشاء طريق ١٢ فدان مما كان سيدمر كل المقابر الأثرية في ٢٠١٠ وتم رفض الطلب وكانت أول قضية رفعت على الفريق شفيق والوزير السابق زاهي حواس هي محاولة التفريط في هذه الأرض بعد ٢٠١١،
وثانيها في العام الفائت ٢٠١٧ حين قدم وزير الإسكان الحالي مصطفى مدبولي بطلب للجنة الدائمة للاستحواذ على ٣٠ فدان وتم رفضه
والأن وبحسب بيان الحملة فهناك محاولة ثالثة من خلال اتحاد ملاك مارينا لإقامة حمام سباحة، كافيتريا، منطقة ترفيهية وشاليهات بزعم تأجير ١٣ فدان من أرض الأثار، حيث يستولى الاتحاد على ما هو فوق الأرض ويبقى ما تحت الأرض ملك الأثار وهذا مخالف تماماً لقانون رقم ١١٧ لسنة ٢٠١٠ لحماية الأثار وتم رفض الطلب مؤقتاً من اللجنة الدائمة.

وتذكر الحملة وزارة الأثار ان مسئوليتها الأولى والتي لا يجب ان تحيد عنها هي حماية المواقع الأثرية واي مساس بموقع مارينا او مواقع أخرى سوف يعرض المسئولين بوزارة الأثار للمساءلة القانونية…

 

صور من آثار العلمين المهددة 

Image may contain: sky, outdoor and nature

Image may contain: outdoor

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*