الرئيسية » اقتصاد » الدكتورة زينب أبو العزم تكتب عن الشيك الاليكتروني وتقليل جرائم الشيكات

الدكتورة زينب أبو العزم تكتب عن الشيك الاليكتروني وتقليل جرائم الشيكات

الشيك الالكتروني والتعامل به هو ظاهره حضاريه لما يقو م به من دور فعال في الحياه التجاريه والشيك الالكتروني هو الشيك (أو الصك) الرقمي (أو الإلكتروني) (بالإنجليزية: Digital check) هو المكافئ الإلكتروني للشيكات الورقية التقليدية، و هو رسالة إلكترونية مُوثقة و مؤَمنة يُرّسلها مُصدر الشيك إلى مستلم الشيك “حامله” ليعتمده و يقدمه للبنك الذي يتعامل معه عبر الإنترنت، ليقوم البنك أولاً بتحويل قيمة الشيك المالية إلى حساب حامل الشيك، و بعد ذلك يقوم بإلغاء الشيك و إعادته إلكترونياً إلى متسلِّم الشيك “حامله” ليكون دليلاً على أنه قد تمّ صرف الشيك فعلاً، و يمكن لمتسلِّم الشيك أن يتأكد إلكترونياً من أنه قد تم بالفعل تحويل المبلغ لحسابه. و بما أن الشيك إلكتروني فهو من السهل معالجته في خطوات أقل وأكثر أمناً من الشيك الورقي، فهو يحتوي على التوثيق ” authentication” و التوقيع الرقمي “digital signatures” و يعتمد في مفهومه على التشفير “encryption” ولا يصح الشيك الالكتروني بدون المسحوب عليه وهو البنك في هذا الموضوع فهو طرف اساسي لا يصح الشيك الالكتروني بدونه.
وبما ان التطورات التكنولوجيا لحقت بكل شيء في عالمنا فكان من الطبيعي ان يتأثر الشيك بهذه التطورات من احداث وتطورات وتغيرات في مفاهيم الشيك الورقي ويتم اصباغ الصبغه الحضاريه عليه كما لحقت بجميع المجالات والتي تساعد علي سرعه المعاملات التجاريه الالكترونيه والاقبال عليها وكذلك مساعده البنوك في اتمام مهامها بصوره اسرع وادق شموليه بالاضافه الي انه يخفف الضغط علي البنوك من تكدس العملاء ويقلل من اخطاء الموظفيين .
واستخدام الشيك الالكتروني ليس بالصعب علي العملاء او المستخدمين فيتم ذلك من خلال تطبيق بسيط يتم وضعه علي جهاز الحاسوب او الموبايل من خلال البنك المسحوب عليه يتم تفعيله من خلال ارقام غايه السريه لا يعرفها سوي المستخدم فقط يحمل توقيعه الالكتروني الذي عاده ما يكون من خلال ارقام خاصه او بصمه فبمجرد ان يفتحه العميل المدين ويفتح التطبيق بتوقيعه الالكتروني والمتفق عليه مع المسحوب عليه وهو البنك تظهر صوره طبق الاصل في حينها من الشيك الورقي المتعارف عليه ثم يتم مليء الشيك وبياناته كالمعتاد ويوقع توقيع الكتروني ويرسله الي البنك ليراجع بياناته علي المعلومات المدرجه لديه ويراجع رصيده ثم يعود البنك بارسال رساله للساحب او المدين بابلاغه بان حسابه به رصيد وامكانيه استمرار العمليه لان الشيك صحيح وبطبيعه الحال يقوم بارساله الي المستفيد او الدائن الذي يوافق علي العمليه الالكترونيه ويرسل موافقته للبنك المسحوب عليه فيسمح البنك باستكمال العمليه ليتم خصم الرصيد من رصيد المدين للمستفيد وايداع الرصيد في حساب الاخير كل ماتم ذكره لا يستغرق دقيقه الكترونيه فقط وكل الاطراف في اماكنها تباشر اعمالها بالاضافه الي حمايه الاشخاص من جرائم الشيك بدون رصيد بالاضافه الي منع تكدكس اروقه المحاكم والبنوك وضمان عدم تعرض الافراد لجرائم النصب والشيك بدون رصيد.
بالاضافه الي تحسين الخدمات لرعايا الدول التي تاخذ بهذه التقنيات واحترام اداميتهم من طوابير البنوك وتقليل اخطاء الموظفين.
الا ان صعوبه التطبيق تكمن في طرف اخر يسمي الضامن الذي يضمن هذه العمليه وهو بمثابه الشهر العقاري في وقتنا الحالي وهو عباره عن شركات مرخصه ، بها مجموعه معلومات اطراف التعاملات الالكترونيه طرفي العلاقه الدائن والمدين فالرساله الالكترونيه من الساحب والمسحوب عليه والمستفيد يجب ان تمر من خلال ضامن يضمن صحه بيانات اطراف العلاقه جميعهم وانه لا يوجد بينهم احد لصوص الانترنت (Hacker) او ايه عمليه نصب الكترونيه وهذه الشركات تكون مرخصه من قبل الدول اطراف العلاقات الالكترونيه ومن الممكن ان يتم الاقتصار علي التعاملات الداخليه في البنوك المصريه فقط حتي نتمكن من مباشره الشيك الالكتروني بقوه ونجاري التطورات لننتقل مستقبلا للتعامل مع البنوك العالميه وهذا ردا علي ان الدول الكبري هي المسيطره علي الانترنت عالميا ومقاليده بيدها دون رقابه.
كما ان ن الانتقادات الموجهه لذلك التكاليف الباهظه لتطبيق هذا النظام وهذا مردود عليه لان هذه الخدمات ستقدم بمقابل بالاضافه الي ان مصر بها الكثير من العلماء خارج القطر المصري علي علم تام بهذه الانظمه وشاركو في صنعها.

وان تطبيق التجربه جزئيا علي احد البنوك لمعالجه الاخطاء وان يتم تطبيقه داخليا فقط كبدايه لمواكبه التطورات العالميه والتكنولوجية لحمايه اموال المواطنين وسرعه انجاز المعاملات سيؤدي بالتاكيد الي ان نصبح علي اتم الاستعداد لتطبيقه بصوره كامله المهم نبدأ يا مصر.
بقلم الدكتورة / زينب ابو العزم
دكتوراه في القانون التجاري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com