الرئيسية » أخبار » الزاهد في حواره مع البوابة : الحركة المدنية تدعو لجمعية عمومية ومؤتمرات للخروج من الأزمة

الزاهد في حواره مع البوابة : الحركة المدنية تدعو لجمعية عمومية ومؤتمرات للخروج من الأزمة

  • دعوة الجمعية العمومية للحركة المدنية للاجتماع يوم 20 أكتوبر لبحث الأوضاع الراهنة 
  • الحركة المدنية تجهز لثلاث مؤتمرات لعرض البدائل عن الحريات والأوضاع الاقتصادية وسد النهضة 
  • الحركة المدنية تختار لجنة قيادية للتنسيق بين الاجتماعات إضافة لمسئولية التحدث بأسم الحركة

أجرت بوابة التحالف حوار مع مدحت الزاهد رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي حول دعوة الجمعية العمومية للحركة المدنية ومؤتمر للحريات.

رد الزاهد :
اجتمعت اللجنة التنسيقية للحركة المدنية الديمقراطية يوم الاثنين ٧ اكتوبر بمقر حزب الاصلاح والتنمية وبحضور ممثلى الاحزاب والشخصيات المستقلة وتدارس الاجتماع التطورات السياسية الراهنة بعد احداث ٢٠ سبتمبر ..وبينما ناقش المجتمعين الدلالات خلف هذه الاصوات المتعالية و المحسوبة علي السلطة والتي تنادى بضرورة ان يتبني النظام نهج اكثر انفتاحا وان الوطن في حاجه الي انفراجه سياسيه، تسأل الحضور عن مدى جديه هذا التوجه بينما تتصاعد حملات القبض والترويع والاخفاء للمواطنين والتى طالت اخيرا ٣ من قيادات الحركة وهم المهندس عبد العزيز الحسينى، نائب رئيس حزب تيار الكرامة وعبد الناصر اسماعيل نائب رئيس حزب التحالف الشعبى الاشتراكى ورئيس اتحاد المعلمين وخالد داوود منسق امانة الاعلام ورئيس حزب الدستور السابق ، وذلك بعد ان طالت فى فترة سابقة زياد العليمى وحسام مؤنس على ذمة قضية تحالف الامل وقبلهم المهندس يحيى حسين المتحدث الرسمى السابق للحركة فضلا عن كل الشخصيات والشباب الذين طالتهم اجراءات القمع والترويع ..

وقرر الاجتماع دعوة الجمعية العمومية للحركة شاملة كل الاعضاء الذين وقعوا بيانها التاسيسى للاجتماع يوم الاحد ٢٠ اكتوبر لبحث الموقف الراهن ومستقبل الحركة وتوجهات نشاطها والعمل على ثلاث قضايا ملحة ، الدعوة لمؤتمر للحريات والدعوة لمؤتمر اقتصادى لبلورة سياسات لمواجهة الازمة الراهنة والدعوة لمؤتمر وطنى لبلورة سياسات لمواجهة ازمة سد النهضة وضمان حق مصر فى مياه النيل الذى يمثل شريانا للحياة ، وذلك بمشاركة ممثلى المدرسة العلمية الوطنية المصرية والاحزاب والنقابات ووزارة الرى والخارجية والحكومة.
وكانت الحركة المدنية، وانطلاقا من ادراكها ان اخطر ما يواجه البلاد الان هو تحويل الازمات التى يواجهها المجتمع الى ملفات امنية قد سبق لها الدعوة لحوار وطنى مجتمعى شامل بجدول اعمال محدد واليات شفافة لتنفيذ ما يتوصل اليه من توصيات.
وفى ختام اجتماعها بحثت اللجنة الاستقالة التى تقدم بها د مجدى عبد الحميد، لظروف صحية، من موقعه كمتحدث رسمى للحركة وتمنت منه الاستمرار ، لما ابداه من كفاءة وحكمة ومثابرة ومع اصراره قبلت الاستقالة وشكلت امانة تتولى اعباء القيام بمهام المتحدث الرسمى والمنسق للحركة المدنية بين الاجتماعات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com