الرئيسية » أخبار » الزاهد : نزوح مسيحيي العريش يؤكد فشل سياسة إخلاء سيناء

الزاهد : نزوح مسيحيي العريش يؤكد فشل سياسة إخلاء سيناء

أستنكر مدحت الزاهد القائم بأعمال رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي ما جرى من عمليات إرهابية أدت إلى نزوح المسيحيين  من مدينة العريش وشمال سيناء إلى غرب القناة  وقال في تصريحات صحفية إن التحالف يدين الهجمات على المسيحيين فى سيناء واجبارهم على الهجرة الى محافظات مجاورة بعد عمليات قتل وذبح وحرق وتدمير، مؤكداً أنها تمثل نقلة نوعية للنشاطات الارهابية بدأت بتفجير الكنيسة البطرسيىة و أنتهت لما هي عليه الأن مشيراً أن التحالف الشعب يعتبر مثل هذه الجرائم من  أحقر انواع الارهاب، بإستخدام القتل والتهجير على الهوية و أن كل محاولة لبناء دولة على اساس  ما يسمى بالتطهير الدينى هو شكل من اشكال الفاشية والعنصرية  يتناقض مع كل قيم الحضارة ورسالة الاديان والعهود الدولية لحقوق الانسان 
وشدد على أن هذه الهجمات الارهابية  تثبت للمرة المئة بعد الألف أن إخلاء سيناء وإنتهاج سياسة العقاب الجماعى وتوسيع دوائر الاشتباه خارج نطاق القانون يصب فى مصلحة الارهاب، وأن اخلاء سيناء يتركها ساحة لميلشيات التكفير وان كسب المواجهة مع الارهاب يقتضى أول ما يقتضى كسب السكان.
وتابع الزاهد ان هذه النقلة النوعية للانشطة الارهابية التى ركزت فيما سبق على استهداف تشكيلات الجيش والشرطة المكلفة بمواجهة الارهابيين ثم توسعت فى مرحلة لاحقة لتشمل القضاة ، ثم وسعت دوائرها لتشمل ضرباتها المسيحيين وكان تفجير الكنيسة البطرسية أقذر جرائمها الى اتبعتها بضربات تصفية وتهجير المسيحيين .
وتابع أنه من المؤسف أن نسمع من نواب فى البرلمان أن الضربات ضد المسيحيين دليل على نجاح المواجهة وعلى ان الارهاب يلفظ انفاسه الاخيرة وان ينهمك بعضهم فى المطالبة بزيادة فترة الرئاسة وتعديل الدستور بينما مصر تواجه ازمة حادة لا يمكن الخروج منها بالطبل الذى ادمنته رابطة صناع الطغاة .
وختم القائم بأعمال رئيس الحزب أن مسعى ميلشيات التكفير إلى الارتكاز لمنطقة نفوذ داعشى فى سيناء ترتفع فوقها الاعلام السوداء، وهى مساعى تضر بالوطن وبكل القوى ويمكن ان تكون رافعة لبؤر داعشية فى مناطق اخرى، بما يستوجب مواجهة حازمة شاملة لكل البيئة المنتجة للداعشية من ثقافة طائفية وظروف امية وفقر ، بالتنمية المتكافئة لكل الاقاليم وعدالة توزيع الاعباء وبالانتصار لحقوق المواطنة ودولة القانون ، مواجهة اجنحتها العدل والتنمية والحرية وحقوق المواطنة الكاملة المتساوية وتركيز الضربات ضد الارهاب مع كسب السكان.  

 

عن yehiaelga3fry

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*