الرئيسية » أخبار » الزاهد يرحب بالأفراج عن المحبوسين ويطالب بالمزيد من الافراج عن سجناء الرأي

الزاهد يرحب بالأفراج عن المحبوسين ويطالب بالمزيد من الافراج عن سجناء الرأي

الزاهد : نتمنى أن تشمل القرارات إخلاء جميع السجناء والمحبوسين في قضايا الرأي والسياسيين

رئيس التحالف يطالب بفتح الأبواب لمشاركة الأحزاب ورفع القيود علي الصحافة الإعلام 

رحب حزب التحالف الشعبي بالخطوات الأخيرة، التي شملت الإفراج عن عشرات المحبوسين، متمنيا أن تتبعها خطوات أخرى في سياق اتجاه لفتح المجال العام.
وقال رئيس الحزب مدحت الزاهد، إن الحزب يثمن هذه القرارات، التي شملت ثلاثة من أعضائه هم نائب رئيس الحزب عبدالناصر إسماعيل، وسليمان عوني عضو أمانة الشرقية، ومحمود محمد عضو أمانة الدقهلية، فضلا عن الكاتب جمال الجمل، والصحفية والناشطة إسراء عبدالفتاح، والتي جاءت دون تدابير احترازية، مع عودتهم لمنازلهم مساء يوم صدور قرارات الافراج عنهم.
وتمنى الزاهد أن تشمل القرارات إخلاء جميع السجناء والمحبوسين في قضايا الرأي والسياسيين ممن لم تتلوث أيديهم بالدماء، وأن تتبع ذلك خطوات مماثلة في كافة المناحي.

وعبر الزاهد عن رغبته أن تكون هذه الخطوات جزءا من اتجاه عام، وأن تشهد الأيام القادمة مزيدا من قرارات الإفراج، وكذلك خطوات تشريعية تفتح الباب لمشاركة الأحزاب والقوى المختلفة في الحياة العامة وترفع القيود المفروضة عليها وعلى الصحافة والإعلام، وعلى رأسها مراجعة التشريعات الخاصة بالحبس الاحتياطي والإجراءات الاحترازية ووضع المعارضين السلميين على قوائم الإرهاب.
وأبدى رئيس الحزب أمله في أن تستتبع هذه القرارات خطوات تدريجية تساهم في فتح المجال العام وتحسين فرص مشاركة الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني في الحياة العامة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com