الرئيسية » البيانات الرسمية » الزاهد يكتب عن الطريق إلي 8 مارس

الزاهد يكتب عن الطريق إلي 8 مارس

كتب مدحت الزاهد بمناسبة الاحتفال بيوم المرأة العاليم عن الطريق الى 8 مارس
خبرات ثورة 19 وثورة 25 يناير وكل حركات التغيير الكبرى في العالم تشير الى الدور العظيم للمرأة والى نجاحها في نتزاع مساحات واسعة من الحرية وهى تسهم في تحرير وطنها وشعبها . ورغم أن للمرأة قضية خاصة ومطالب خاصة بسبب أوضاع الهيمنة الذكورية التاريخية الفعلية والمقننة ، الا أن طريقها للحرية تحقق بضفر مطالبها بمطالب الشعب ورفض كل اشكال التمييز ومن ينسى النساء اللاتى تصدرن المظاهرات وابدعن الفنون ولاقت ربها بطلقات رصاص وهى تدافع عن اجمل القيم . هي الفترة التي تولت فيها رئاسة حزب الدستور امرأة (هالة شكر الله) وفازت (مينا مينا) بمنصب الأمين العام لنقابة الأطباء وتصدرت فيها شيماء الصباغ مسيرة الورود وفى الطريق اليها استشهدت الفلاحة نفيسة المراكبى وهى تصد عن الأرض هجوم اللصوص وقرعت فيها نساء المحلة الطبول للمطالبة بعدالة الأجور وابدعت النساء سينما وشعر وجرافيتى وغناء وكل الوان الفنون.
وكان طبيعيا أن تسعى القوى الرجعية لصرف المرأة عن الميادين بدفع المتحرشين وتنشيط الثقافة الذكورية ، أو تحويل قضية المرأة الى نسبب واعداد النساء في الهيئات التمثيلية المدجنة والتي لم تتسع لغير المدجنيين والمدجنات. الواقع أن حقوق المرأة تراجعت بتراجع الثورة بصرف النظر عن التمثيل الكاريكاتورى ولكن حقوق الرجل تراجعت أيضا ، ومثلما كانت هناك غوازى امام مهرجانات الزيف من النساء ، كان هناك غوازى من الرجال وربط مطالب المرأة بمطالب الشعب ليست مهمة المرأة وحدها ، بل الرجال أيضا والمنظور واحد العدل والمساواة ورفض كل اشكال التمييز .والطريق الى هذا التغيير يبدأ بهذا الضفر بين الرجل والمرأة والمطالب الخاصة والعامة على قاعدة دولة المواطنة بحقوق كاملة متساوية لكل مواطنيها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com