الرئيسية » أخبار » السودان الي أين؟!

السودان الي أين؟!

تحت ضغط الاحتجاجات البشير يتراجع عن التعديلات الدستورية 

وقناة العربية تعلن أن البشير سيعلن عزوفه عن الترشح لفترة جديدة

توقعات بتخلي البشير عن رئاسة حزب المؤتمر الوطني السوداني من أجل التهدئة

رغم الحشود الأمنية الكثيفة منذ مساء الاربعاء واغلاق كل المداخل لوسط الخرطوم مع اغلاق المحال التجارية قبل ساعات من انطلاق المظاهرات في الواحدة ظهرا ورغم اعتقال كل قيادات الاحزاب والرموز السياسية التي تجمعت بالقرب من جامع فاروق إلا أن الثوار استطاعوا ان يخترقوا الحواجز وفشلت قوات الامن في صد سيل جموع المواطنين المطالبين برحيل النظام حيث شهدت وسط الخرطوم الخميس 21 فبراير 2019م مظاهرات قوامها الالاف حيث لبى المواطنون دعوة تجمع المهنين والقوى الموقعة على إعلان الحرية والتغيير بالخروج في موكب الرحيل وتجمع المواطنون في كل من صينية القندول وميدان جاكسون والسوق العربي وشارع الجمهورية وموقف المواصلات بالقرب من استاد الخرطوم وقد تعاملت قوات الأمن بعنف مفرط مع المواطنين العزل وقامت بضربهم واطلاق الغازات المسيلة للدموع واعتقلت المئات من بينهم فتيات وسيدات، كما اعتقلت القيادات السياسية المشاركة في هذا الموكب، والقيادات التي تم اعتقالها هي: مريم الصادق، سارة نقد الله، محمد المهدي حسن، صديق الصادق المهدي، مصباح احمد محمد، محمد مختار الخطيب، محمد وداعة، يحيي الحسين، محمد فاروق، معاوية شداد ، حامد علي نور، محمد يوسف المصطفي، احمد شاكر ، هادية حسب الله ، فتحي نوري، منتصر الطيب، ابراهيم طه ايوب.
كما شهدت معظم أحياء العاصمة الاخرى مظاهرات متزامنة مع مظاهرات وسط الخرطوم في حي البوستة بسوق امدرمان ، وفي بري، أمبدة ، الحاج يوسف، السجانة، الشجرة، الثورة، وشمبات، ودنوباوي، .
أما في مدن السودان الأخرى فقد شهدت مدينة بورتسودان مظاهرات ضخمة منددة ببيع وخصصة ميناء بورتسودان وفصل مدير مدير الموانى امس بعد رفضه على توقيع عقد بيع الميناء والخصخصة كما قام نفذ العاملون اعتصاما برئاسه هيئه المواني البحرية بورتسودان.
وشهدت مدينة ودمدني مظاهرات كبيرة أمس الخميس وبدأت أمس أول مواكب الرحيل بالشمالية بكرمة البلد وسوق البرقيق.

ومن ناحية اخرى  قال مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني، صلاح عبد الله، إن الرئيس عمر حسن البشير، سيُعلن حالة الطوارئ في السودان وسيحل الحكومتين (المركزية والولايات)، كما سيوقف إجراءات تعديل الدستور، التي تسمح له بالترشح لفترة رئاسية جديدة.

وأشار قوش في تصريح مقتضب لرؤساء تحرير الصحف اليومية السياسية وتابعها مراسل قناة “العربية” في السودان، إنهم عازمون على محاربة الفساد، مؤكدا أن البشير سيكون رئيسا لجمهورية السودان فيما سيبحث المؤتمر الوطني عن رئيس آخر.

وتناقلت وسائل إعلام سودانية معلومات حول قيام الرئيس السوداني عمر البشير بأنه سيخاطب اليوم الشارع السوداني ليعلن حالة الطوارئ. وبحسب مصادر فإن تشكيل الحكومة سيتم في وقت لاحق.

ونقلت قناة “العربية” السعودية عن مصادر سودانية لم تسمها، أن البشير سيعلن عزوفه عن الترشح لولاية رئاسية جديدة في السودان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com