الرئيسية » عمال وفلاحين » النقابي جمال عثمان يكتب عن بيع مطابع محرم وحقائق فساد الشركة

النقابي جمال عثمان يكتب عن بيع مطابع محرم وحقائق فساد الشركة

كتب : جمال عثمان *

مطابع محرم للبيع – حقائق وفساد بالشركه 

انتهت الجمعيه العموميه لشركة مطابع محرم التابعه للقابضه الكيماويه الاسبوع الماضي بقرار غريب وغير واضح المعالم ولا الهدف منه بطلب استقالة مجلس الاداره بالكامل لخسائر الشركه وللتجاوزات التي رصدها الجهاز المركزي للمحاسبات ورفضه اعتماد ميزانيتها للتصويب والمخالفات .
وعلى خلفية القرار نتحدث .
من المسؤل عن كل ما الت اليه اوضاع الشركه ؟
هل مجلس الاداره الذي سيقال بكامله ؟ بمحاسبه او دون محاسبه ؟ هل القابضه بتكاسلها عن اتخاذ اجراءات حتى وصل الحال الى ماهو عليه ؟ ام رئيس مجلس الاداره انسي اسحاق الذي اوتي به بعد المعاش من الشرقيه للدخان وكأن الكفاءات انتهت من الجميع ولم يعد لها وجود إلا فيمن خرجوا معاش او من تجاوزو السبعين من العمر او اصحاب العزوه والجاه والواسطه واصحاب المصالح لدى عزبة القابضه الكيماويه .
ولو حاولنا رصد الاحداث والخسائر لدى شركة مطابع محرم لوجدنا ما يشيب له الولدان وعلى سبيل المثال وليس الحصر نقول ان عام 2018 شهد اكبر حالة سرقات داخل الشركه لم تتخذ فيها الاجراءات المناسبه فى اتجاه احالتها للنيابه واكتفت ادارة الشركه بالتحقيق الاداري فيها وعقابهم اداريا بالخصم الهزيل احيانا ولفت النظر احيانا اخرى تحت اشراف وعلم القابضه الكيماويه التي لم تحرك ساكنا بأتجاه احالة اي منها للنيابه رغم الحاله الفجه للموضوعات والحاجه الى احالتها بحالتها للنيابه . وعلى سبيل المثال التحقيق الاداري رقم 36 لسنة 2018 والخاص بقسم النشا ، وكذلك التحقيق الاداري رقم 17 لسنة 2019 الخاص بالنصب على الشركه .
والتحقيق رقم 28 لسنة 2019 لسرقة كاميرا مساحه خاصه بأحد المقاولين وكانت فى عهدة الامن الذي ترك الحبل على الغارب للجميع وخاصة بعض العاملين به ممن ارتكبوا مخالفات جنائيه ولم تتم محاسبتهم بالقدر الكافي والصحيح وخاصة فيما نسب لأحد افراد العاملين بالامن وهو عضو بالنقابه للأسف لتزويره توقيعات على مستند للصرف وتم صرفه من قبل بفواتير وتزوير التوقيعات مره اخرى وكان العقاب نزول الراتب بمقدار علاوه !!!!!
وكانت الطامه الكبرى عندما تم سرقة كابلات عن طريق افراد بالامن نفسه فى ارض تخص القابضه وسحبو الكابلات من الارض بما يواذي طن ونصف من النحاس وانتهى الامر بتحقيق اداري وجزاء هزيل دون تحويله للنيابه .
من المسؤل عن كل ذلك سوى ادارة الشركه ورئيسها والقابضه الفاقدة السيطره على مقدرات الشركات دون وعي .
وهناك الكثير والكثير من عمليات النصب على الشركه والتي تجلت فى النصب من قبل شركة اللؤلؤ على مطابع محرم بشيك تم صياغته بالدولار والتفقيط بالجنيه المصرى وبدون رصيد من قبل هاني رضوان صاحب الشركه الذي استولى على بضاعه من قبل الشركه مقابل شيك بدون رصيد.
ماذا تبقى من شركه تسرق ليل نهار مقابل تحقيقات هزليه وجزاءات لا ترتقي للاحداث وشركه قابضه غائبه تعطي لفت نظر للسارق دون احالة الامر للنيابه كما يحدث فى شركات كثيره بنفس الطريقه الهزليه فى طنطا للكتان والدلتا للاسمده التي سنتطرق اليها فيما بعد .
وعن ماحدث من تحقيق فى بعض الامور نجده مدعاه للسخريه ولا يرتقي لما يحدث. مثال ذلك ما تم اتخاذه من اجراء نظير النصب على الشركه من قبل العميل النصاب لشركة اللؤلؤه ومجازات رئيس القطاعات الاداريه بخصم هزيل من الراتب له ولمعاونيه لم يتجاوذ 10 ايام مقابل مبلغ يقترب من المليون جنيه .
وبعد كل هذا والخسائر المجمعه للشركه من عام 2013 والتي لا تقل سنويا عن 20 الى 30 مليون جنيه نجد ان الحل المتاح من قبل الوزير لقطاع الاهمال وكذلك القابضه هو محاولة التخلص من الشركه بتصفيتها وبيع اراضيها او تسهيل التنازل عنها لصالح مشاريع المنطقه الجديده لترعة المحموديه والتخلص من شركات القابضه فى هذا الحيز العمراني كشركة نياذا ومطابع محرم والاسكندريه للغزل وفارتا .
وتضيع الشركات ويشردالعمال تحت مسميات ما انزل الله بها من سلطان وتغيب الادارات مثل غياب الاراده فى التطوير والتحسين واعادة الهيكله ولا يتبقى لنا إلا سماع المصطلحات الاستثماريه الرثه كالحوكمه واعادة التأهيل ودخول اسثمارات والهدف الاسمى والذي تسعى اليه الوزاره وقوابضها هو التصفيه والتصفيه هي العنوان عنوان المرحله الراهنه بكل ترهلاتها وفكرها العقيم الذي يخدم مصالح معينه يضيع معها كل امل فى الاصلاح او التطوير.

  • نقابي من شركة طنطا للكتان والذي شارك في قيادة الكفاح العمالي ضد خصخصة وبيع الشركة وفضح فساد صفقة البيع.

 

صورة أرشيفية للجمعية العمومية للشركة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com