الرئيسية » أخبار » بالفيديو البرغوثي يفتح النار على تخاذل منظمة التحرير ” تنازلوا عن البساط الأحمر و أدعموا المقاومة”

بالفيديو البرغوثي يفتح النار على تخاذل منظمة التحرير ” تنازلوا عن البساط الأحمر و أدعموا المقاومة”

تقرير : آية أنور

أكد أستاذ العلوم السياسية الفلسطيني   تميم البرغوثي  في حواره مع  قناة الجزيرة تعليقا علي قرار الإدارة الأمريكية بنقل سفارتها إلى القدس المحتلة على  عدة نقاط أبرزها أن القدس عربية شرقاً وغرباً و أن فلسطين عربية  ولن يتنازل شعبها عن شبر منها سواء المحتل في 1948 أو المحتل في 1967  ، كما أكد  أنه كشخص فلسطيني  عربي يشعر بالخجل من موقف القيادة الرسمية الفلسطينية متمثلة في الرئيس محمود عباس  مؤكدا علي ضرورة ردها علي قرار الأربعاء الأسود  بإلغاء اتفاقية  أوسلو وحل السلطة الوطنية الفلسطينية و إنهاء ما يسمي بعملية السلام  كاملة ، و أن تعود منظمة التحرير لتكون منظمة لتحرير فلسطين كلها  من البحر إلى النهر

وسرد  البرغوثي في مداخلة له على قناة الجزيرة  تاريخ عملية السلام المزعومة  التي أستمرت منذ مفاوضات مدريد عام 1991 أي  طيلة ستة وعشرون عاما  ، وكلها كانت قائمة علي افتراض أن علي الفلسطينيين نبذ الكفاح المسلح و إعادة تعريف فلسطين فتصبح الضفة الغربية وقطاع غزة ويتنازل الفلسطينيون عن 80 % من أرض فلسطين وهى المحتلة  عام 1948 مقابل وساطة أمريكية  يعطي الكيان الصهيوني لهم ببمقتضاها شيئا مما احتلته عام سبعة وستين ،  متساءلاً أما وقد أعلن الأمريكيون عن موقفهم الذي يعد هو نفس الموقف الصهيوني  فعلي ما تراهن القيادة الفلسطينية اليوم ؟  و على ما يراهن السيد محمود عباس  فهو نفسه قال أن المقاومة والكفاح المسلح  غير مجديين فكيف له أن يقنعنا الآن أن تلك  المفاوضات الجارية منذ ستة وعشرين عاما مجدية إذا كانت مبنية علي وساطة أمريكية منحازة ؟ .

و أضاف البرغوثي أنه لا يراهن أبداً على أداء المسئولين ولكن يضعهم أمام مسئوليتهم التاريخية  والتي توجب عليهم أن يعلموا أنهم من خلال استمرارهم في  تلك العملية المضحكة فإنهم قد باعوا أنفسهم للكيان الصهيوني برواتبهم والبسط الحمر التي يمشون عليها و يجب اعتبارهم متواطئين ضمنا مع ما قاله الرئيس الأمريكي.

وتابع أنه لا خيار للفلسطينيين  سوى العودة إلي المقاومة و أن القيادة الفلسطينية إما أن تقبل بذلك أو أن يبحث الشعب الفلسطيني عن قيادة بديلة لا تتنازل عن كامل التراب الوطني الفلسطيني ولا عن القدس ولا عن حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة مشيرا إلي أن السلطة الفلسطينية إذا دعت  إلي الانتفاض دون إلغاء عملية السلام  واتفاقيات أوسلو فستكون الانتفاضة عليها لا معها مؤكدا علي  أن ما يقوله الرئيس الأمريكي لا يعنيه فهذا رأيه فليقل ما يقول ولكن ما يشغل اهتمامه هو الموقف الفلسطيني .

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.