الرئيسية » أخبار » بسبب حمى الضنك :نائب يتهم وزارة الصحة بالتقصير

بسبب حمى الضنك :نائب يتهم وزارة الصحة بالتقصير

قدم أحمد محمد، عضو مجلس النواب، عن دائرة القصبر وسفاحا بالبحر الأحمر، طلبًا للدكتور على عبدالعال، رئيس مجلس النواب، للموافقة على تقديم بيان عاجل إلى رئيس مجلس الوزراء ووزير الصحة، حول أزمة انتشار مرض «حمى الضنك»، والذى أصاب المئات من أهالى مدينة القصير والتقصير الحكومي في مواجهة الأزمة،

وقال نائب الدائرة، إن أهالى المدينة يعانون الإهمال الشديد في الرعاية الصحية والعلاجية، ما أدى إلى انتشار حمى الضنك، وعدم وجود عناية صحية ولقاحات وأمصال لمقاومة مثل هذه الأمراض، لافتا إلى معاناة أهالى المدينة من تفشى المرض بداخل كل بيت.

من جانبها و أكد المتحدث بأسم وزارة الصحة أن  هذا المرض ظهر فقط بمحافظة البحر الأحمر، نظرا لأن المياه تصل المحافظة على فترات متقطعة مما يجعل الأهالي يقوموا بتخزين المياه في خزانات.

وأشار إلى أن أكثر من 80 % من الخزانات غير مغطاة أو مغطاة  بغطاء صفيحي، مما يؤدى إلى تآكله مع مرور الزمن، فيجعلها بيئة خصبة لنمو اليريقات للبعوض الناقل لحمى الضنك.

وقال «مجاهد» إن البعوضة الناقلة للمرض تسمى «أييدس ايجبتيي»، وهى تنمو في المياه العذبة، لافتا إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي تتعرض لها مصر لهذه البعوضة، وأوضح أنه في أكتوبر 2015 ظهرت بمحافظة أسيوط، وتم التغلب عليها ولم تخلف أي وفيات وتم شفاء جميع المصابين.

و بعث المتحدث بأسم الوزارة برسالة طمأنة مؤكداً أن «حمى الضنك» لا تنتقل من شخص لآخر عن طريق المخالطة أو اللمس أو اللعاب، بل تصيب الإنسان نتيجة لدغة البعوضة الناقلة للمرض من مصاب إلى آخر غير مصاب، والإصابة بهذه الحمى لا تؤدي إلى الوفاة، وقال إن منظمة الصحة العالمية كشفت أن هناك أكثر من 100 دولة بها هذا المرض.

عن يحيى الجعفري

يحيى الجعفري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*