الرئيسية » البيانات الرسمية » بيان رسمي.. “التحالف الشعبي” عن أزمة الخبز: “فين العيش يا حكومة”

بيان رسمي.. “التحالف الشعبي” عن أزمة الخبز: “فين العيش يا حكومة”

أدان حزب التحالف الشعبي الاشتراكي قرار الحكومة بخفض حصة الخبز المدعم على البطاقات التموينية، في بيان عاجل، اليوم الثلاثاء.

وقال الحزب في بيانه: “منذ تولي الدكتور على مصيلحي وزارة التموين بدأ في تنفيذ خطة عاجلة لإلغاء الدعم بدأت بالتعسف في قيد المواطنين والمواليد الجدد في البطاقات، والحذف العشوائي لملايين المقيدين، وإلغاء التعامل ببطاقات التموين الورقية، وتخفيض حصص المخابز لما يتراوح بين النصف والثلث، مما ترتب عليه توقف المخابز عن صرف الخبز للمواطنين، وأدى في النهاية لاحتجاجات اجتماعية بعدد من المحافظات”.

وأردف: “يتحمل المصريون منذ سنوات نتائج انحياز السياسات الاقتصادية للحكومات المتعاقبة للأقلية على حساب الأغلبية، وتطبيق ما يسمي زروا بـ”الإصلاح الاقتصادي”، والاسم الصحيح له هو الإفقار الاقتصادي”.

وتابع البيان: “منذ توقيع مصر اتفاقية قرض صندوق النقد الدولي، وتوابعه، ثم تعويم الجنيه المصري؛ والغلاء يكوي المصريين ويقذف بالملايين تحت خط الفقر، ليصبحوا عاجزين عن تدبير احتياجاتهم الاساسية من الطعام والشراب في ظل رفع أسعار الطعام والكهرباء والغاز والمياه.

وواصل: “الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أعلن وصول معدلات التضخم والغلاء إلى 30% في يناير الماضي فقط، دون ان يقابل الغلاء أي زيادات في الأجور والمعاشات، إضافة لكارثة تسعير الأدوية، والتعامل مع التعليم والصحة كسلع يجب أن تكون مصدرا للربح، بغض النظر عن القدرة على الدفع، وبغض النظر عن كونها حق أصيل للمصريين والتزام على الدولة بموجب الدستور”.

وبين الحزب أنه “رغم ما تدعيه الدولة من أن (مصر فقيرة أوي) فالأرقام والدراسات تؤكد أننا نعاني من سوء توزيع للثروة والدخل، وانحياز كامل للأغنياء على حساب الكادحين”.

وأشار الحزب في بيانه إلى إصدار تقرير منظمة “أوكسفام” العالمية عن تفاوت الثروات في مصر، والذي كشف أن “ثروة أغنى عشرة أفراد في مصر زادت من 20 مليار دولار إلى 22.7 مليار دولار، بنسبة تبلغ 13.6% بين عامي 2014 و2015”. أي أن 10 أفراد فقط من المصريين زادت ثرواتهم خلال عام واحد 2.7 مليار دولار، بما يعادل 48.6 مليار جنيه، على أساس سعر الدولار 18 جنيها.

وكشف التقرير أيضا أن “ثروة أغنى 10 مليارديرات في مصر تعادل 408.6 مليار جنيه”، أي 10 أفراد فقط في مصر ثروتهم تغطي 44% من مصروفات الحكومة المصرية في موازنة 2016/2017. و”ما يملكه 10 رجال أعمال يغطي مجمل عجز الموازنة ويتبقي 89.1 مليار جنيه”. وتسائل الحزب: هل يعكس ذلك أننا فقرا أوي؟.

واختتم الحزب بيانه بالقول إن “الإجراءات المتتالية لخصخصة التعليم والصحة والمرافق العامة والبنوك، وإلغاء الدعم وتحويله لدعم نقدي تتآكل قيمته أمام الغلاء المتواصل، تؤكد فشل هذه السياسات، وتفرض على الدولة أن تعيد حساباتها وتوقف سياسات الإفقار والتبعية”.

وأرجع الحزب أسباب المظاهرات القائمة في المحافظات لتلك الإجراءات، قائلا إنها سببت معاناة للمصريين في الحصول على الأدوية الضرورية، إضافة لإلغاء الدعم، وتخفيض حصة المواطنين من الخبز، وسببت تراجعا ملحوظا في استهلاك المصريين للطعام الضروري، الأمر الذي فجر مظاهرات غضب في كفر الشيخ، والإسكندرية، والجيزة.

ويطالب الحزب بالإلغاء الفوري لقرارات وزير التموين الأخيرة، وإلغاء كل سياسات الحكومة التي أضرت بالمواطنين خلال الفترة الماضية. محذرا من المساس بدعم الخبز واعتباره خطا أحمرا، مشددا أن القدرة على التحمل تنفذ، وللصبر حدود.

عاش كفاح الشعب المصري من أجل حقه في الحياة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com