الرئيسية » البيانات الرسمية » بيان مشترك ” شخصات وأحزاب سياسية تطالب بالإفراج عن معتقلي المترو ووقف الزيادات الجائرة “

بيان مشترك ” شخصات وأحزاب سياسية تطالب بالإفراج عن معتقلي المترو ووقف الزيادات الجائرة “

عقدت اليوم  أحزاب “تيار الكرامة والتحالف الشعبي الاشتراكي والعيش والحرية (تحت التأسيس)  ، وعدد من الشخصيات العامة ” مؤتمراً صحفياً لإعلان موقفهم  من الزيادة الاخيرة في أسعار تذاكر المترو، والتي مست قطاعات واسعة من المواطنين، وكذلك المطالبة بإطلاق سراح المواطنين والمواطنات الذين تم اعتقالهم علي اثر الاحتجاجات المشروعة التي صاحبت اعلان تلك الزيادة .وفيما يلي نص البيان

أصدر وزير النقل والمواصلات يوم الخميس الموافق ١٠ مايو ٢٠١٨ قرارات بزيادة سعر تذاكر مترو الانفاق لتصبح علي ثلاث فئات ٣، ٥ ، ٧ جنيهات حسب المسافات، وعلى إثر تلك القرارات قام المواطنون من مستخدمي المترو يوم السبت التالي باحتجاجات شملت عددا من المحطات، من بينها حلوان و ميدان التحرير وغيرها.

هذا وقد قامت الأجهزة الأمنية بالتصدي للمواطنين المحتجين بمنتهي العنف والشراسة كما ألقت القبض علي أعداد كبيرة منهم.
إن الأحزاب والشخصيات االمصدرة لهذا البيان إذ تدين بشدة عنف و شراسة الأجهزة الأمنية في مواجهة مواطنين عزل استخدموا حقهم الدستوري في الاحتجاج السلمي علي سياسات وقرارات تمس حياتهم اليومية، تعلن أيضا رفضها لتلك القرارات الجائرة وتطالب بالآتي :
أولا: إلغاء تلك القرارات وعودة أسعار تذاكر المترو إلى ما قبل ١٠ مايو ٢٠١٨.
ثانيا: الإفراج الفوري عن جميع المواطنين الذين ألقي القبض عليهم على إثر احتجاجهم علي تلك القرارات المجحفة.
ثالثا: إعادة النظر في مجمل السياسات الاقتصادية التي تتبناها الحكومة الحالية والتي تنحاز بشكل واضح إلى حفنة قليلة من الأغنياء في مواجهة شعب بأكمله يعاني من شظف العيش وتتدهور أوضاعه الاقتصادية والاجتماعية يوما بعد يوم من جراء تلك السياسات.
رابعا: إن دعم الخدمات الأساسية التي يتلقاها المواطنون من قبل الدولة ليس ببدعة، كما وان الحكومة ليست في محل الإتجار بها، بل هو حق لهم يحصلون عليه مقابل ما يدفعون من ضرائب وهو بهذا المعنى ليس منة من الحكومة كي تعايرهم به.
خامسا : ضرورة فتح حوار مجتمعي تشارك فيه كافة فعاليات المجتمع من الأحزاب والنقابات ومؤسسات المجتمع المدني، حول السياسات و الخيارات التي تتبناها الدولة، فنحن جميعا شركاء في وطن واحد ومن حقنا بل من واجبنا أن نشارك في صنع تلك السياسات والخيارات والتوجهات التي تؤثر بشكل مباشر علي حياتنا اليومية لتحولها إلى شقاء يومي على حساب السلم الاجتماعي والاستقرار الحقيقي المنشود.
القاهرة في ١٦ مايو 2018

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.