الرئيسية » أخبار » تضامن واسع مع خالد البلشي ضد حملة تشويه استهدفته

تضامن واسع مع خالد البلشي ضد حملة تشويه استهدفته


كتب أحمد عامر

حملة واسعة أطلقها عدد من الصحفيين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي تضامنا مع الكاتب الصحفي خالد البلشي الذي تعرض خلال الأيام القليلة الماضية لحملات تشويه بدت ممنهجة. ورصد رواد مواقع التواصل عددا من المواضيع التي نشرت بالعديد من الصحف الألكترونية الأكبر في مصر منها (بوابة أخبار اليوم، بوابة الأهرام، صدى البلد والدستور ) حيث تعرضت لـ “البلشي” بهجوم حاد. ورغم أنه تم حجب موقع “البداية” الذي كان يرأس تحريره خالد البلشي إلا أنه يبدو أن البعض مازال يرى أن هناك خطرا من تواجده حتى ولو كان هذا التواجد عبر تدوينات قصيرة على “السوشيال ميديا”.

وتعرض البلشي لحملات تشويه مماثلة خلال فترات سابقة، إلا أن كثيرا من الصحفيين رصد تصاعد حدة حملات التشوية تلك مع بداية نوفمبر الجاري. ونقل رواد مواقع التواصل بعض العنوانين لعدد من الموضوعات التي استهدفت البلشي ومنها…

1- بوابة اخبار اليوم .. مصادر تستنكر تصريحات البلشي عن حرية الصحافة.. وتؤكد: «لا تتوافق مع الواقع»

2- بوابة الاهرام .. لهذا السبب فشل خالد البلشي في إقناع الجمهور بمظلومية الصحفيين المحتجزين

3- الفجر .. “خالد البلشي” إلى أين؟.. يفتعل الأزمات ويتاجر بقضايا حقوق الإنسان

4- صدى البلد .. عندما يحاسبهم القانون يسألون عن الحريات.. خالد البلشى يطلق الشائعات

5- الوفد ورقة محروقة كشفه الزملاء.. جبهة شباب الصحفيين تطالب بمحاسبة خالد البلشي

6- مبتدا .. خالد البلشى.. وادعاءات التضييق على الصحفيين

7- العربية نيوز .. خالد البلشي يروج لإدعاءات كاذبة عن التضييق على الصحفيين

8- صدى أون لاين .. ما لا يعرفه خالد البلشى عن الفارق بين الصحفيين الشرفاء والمحبوسين

9- دار المعارف محمد عاصم المحامى يكتب: هل تعرف حقا يابلشى معنى الحرية؟!

10- التايم المصرية .. خالد البلشي يواصل الافتراءات على الدولة المصرية

11- الدستور .. مصدر: خالد البلشي يناقض نفسه.. يتهم الدولة بالتضييق على الصحفيين ويقول رأيه بحرية

12- بلدنا اليوم .. “البلشي”.. مُدعي التضييق على الصحفيين ويريد تطبيق مفهومًا خاصًا عن حرية الصحافة

13- صدى البلد .. اخبار الحوادث.. عيد والبلشي يواصلان ترويج الشائعات

14- الشورى : البلشي يستغل صاحبة الجلالة لغسل التاريخ الأسود لأعضاء “الإرهابية”

15- صدى البلد: امام محاسبة القانون يسألون عن الحريات.. شائعات بين خالد البلشي وجمال عيد.. الأول يتحدث عن أسماء متورطة في جماعات تنظيمية.. والثاني يتوهم بالتهديدات

16- اليوم الجديد: ما لا يعرفه خالد البلشى عن الفارق بين الصحفيين الشرفاء والمحبوسين

17- الميدان : خالد البلشي داعم الإخوان يدعي التضييق على الصحفيين ويطلق الشائعات

18- الحصاد : خالد البلشي.. مفهوم مشوش بين حرية الصحافة وتجاوز كامل للقانون

19- السلطة مصدر: خالد البلشي ”متناقض” يتعمد التدليس والكذب

20- الجورنال : جبهة شباب الصحفيين تطالب بمحاسبة خالد البلشي

كما نقل المتابعون بعض الحملات التي انطلقت سابقا والتي كان آخرها حملة شُنت ضد البلشي في سبتمبر الماضي، ومن بينها…
الدستور : خيانات “خالد البلشي”.. يشكك بقرارات النيابة العامة ويسىء للقضاء
بوابة أخبار اليوم : جبهة شباب الصحفيين تستنكر ادعاءات البلشي وتصفها بالـ«مُفبركة»
بلدنا اليوم : “القانون مفيهوش زينب”.. نشطاء يهاجمون خالد البلشي بعد هجومه على الدولة
دي إم سي : منظمات مشبوهة وتمويلات خارجية.. لماذا يهاجم «البلشي» الدولة المصرية دفاعا عن الباطل ؟
مبتدأ : خالد البلشى.. داعم الإخوان النافخ فى نار الفتن
الفجر: “خالد البلشي” إلى أين؟.. يفتعل الأزمات ويتاجر بقضايا حقوق الإنسان
الضوي نيوز : شباب الصحفيين يستنكر ادعاءات خالد البلشي

وفي المقابل، انتقد عدد من الصحفيين هذا التوجه في عدة تدوينات تضامنية، حيث قال الكاتب الصحفي، مدحت الزاهد، رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي “تضامنا مع خالد البلشي.. محنة الصحافة في مصر تتلخص في نقطة واحدة: هل يكون الصحفي خادم السلطان أو ضمير الشعب؟ هل تكون الصحافة مرآة يرى فيها الحكام أنفسهم في أبهى صورة أو يرى فيها الشعب معاناته وهمومه وآماله؟ هل تكون الصحافة سلاحا لتغيير ديمقراطي يفتح باب الأمل والخيال أو سُمًا في وجبة فاسدة؟ والأزمة في جوهرها ليست أزمة مهنية بين جماعة ضيقة تبحث لنفسها عن امتياز وبين جهات الحكم.. ولا حتى فيما انتجته الاختراقات ومناخ الترويع من خدم وسفلة ومخبرين، الأزمة تتعلق بحق المواطن في المعرفة وبحرية تداول المعلومات”.

وأضاف الزاهد “الصحافة الحرة نافذة أمل للتغيير الديمقراطي ومركز جذب لطاقات سخط يمكن أن تضل الطريق والذين يوجهون حملات الترويع فاتهم أنهم يلعبون بالنار، وهي أحيانا تطال من أشعل الحريق”. وتابع “على العموم فإن صحافة مصر عاشت هذه الأزمة فكل عدوان على حرية الصحافة كان قرين العدوان على الوطن والحرية والشعب.. كان قرين الاحتلال أو الاستبداد والفساد”. واستكمل “بدا الصحفي على مر العصور كـ(سيزيف) بطل الأسطورة الإغريقية الذي حكمت عليه الآلهة بأن يحمل الصخرة إلى قمة الجبل وما أن يشارف على النهاية حتى تُلقى بها إلى السفح من جديد.. والصحفى الحر ضمير الشعب لن ييأس ولن تنكسر ارادته.. وهذه الكلمات ليست دفاعًا عن خالد البلشي أو أي صحفي بل دفاعا عن الحقيقة الوطن والحرية.. ولا نامت أعين الجبناء”.

محمود كامل عضو مجلس نقابة الصحفيين دوّن عبر صفحته الشخصية قائلا “الإثاري خالد البلشي! خالد البلشي.. عن عمد وعبر شهور من التشويه المتعمد تم ترسيخ اسمه في الصورة الذهنية لدى البعض بأنه الإثاري المتطرف مثير المشاكل”. وأضاف “أعذر زميلي حسن النية الذي يسيء له (فالزن على الودان أمر من السحر)، أعذر بعض زملائي وأعترف له وللجميع أنني أصابني مس من هذا السحر قبل أن أزامله على مدار عامين في مجلس نقابة الصحفيين، كانت لدي بعض الانطباعات السلبية عنه، حولتها زمالتنا ومواقفه النقابية العاقلة المتوازنة الحريصة على مصلحة النقابة والصحفيين والوطن إلى احترام متبادل وصداقة لن يفرقها سوى الموت”. وتابع “أعلم أن ما أكتبه الآن سيغضبه، وأعرف أنه سيقول لي وفر ما كتبته لزميل محبوس أو زميل مفصول فهم أولى وهم كثر”. واستكمل عضو مجلس نقابة الصحفيين “على مدار عامين في مجلس النقابة شاهدته يدافع عن حقوق بعض من تجاوزوا في حقه، ليس منة منه ولا منة من أي عضو مجلس نقابة فهو واجب تجاه الجميع، ولكنه واجب حوله الواقع إلى استثناء.. شاهدته في أكثر المواقف التي كانت أمامه الفرصة خلالها للمزايدة على الجميع يتحلى بصوت العقل والحكمة للحفاظ على الكيان النقابي، وللحفاظ على الوطن”. وأردف “لشهرين متواصلين يتعرض الزميل والصديق العزيز خالد البلشي لحملة هجوم قاسية وعنيفة، ليس لشيء سوى أنه يدافع عن الصحفيين في إطار دوره في الدفاع عن المهنة والوطن.. الحملة تأتي ضمن سلسلة حملات متوالية ومتواصلة، دون أن نسمع له صوتا، مختارا مواصلة طريقه، ورافضا كل نصائح قطاع كبير من زملائه، بتقديم بلاغات ضد مهاجميه بدعوى أنه لا يجوز لمن كان أمينا على حريات الصحفيين أن يتقدم ببلاغات ضدهم وهنا المفارقة”. واسترسل كامل “المفارقة أن من يهاجمون البلشي هم بعض الصحفيين الذين يدافع عنهم، وهنا أطلب شهادة من دافع عنهم في حالات كثيرة سابقة، بل أطلب شهادة أكثر المختلفين معه من أعضاء المجلس والذين شهدوا له أمامي بما هو أكثر من ذلك”.

يأتي ذلك فيما أعرب كثيرون عن اندهاشهم من توجه هذه الحملة، ففي الوقت الذي يعاني فيه الإعلام المصري من الحملات الإعلامية التي تنطلق من خارج مصر ويقودها محمد ناصر ومعتز مطر وعبدالله الشريف، يتفرغ الإعلام داخل مصر للهجوم على كاتب صحفي مارس دوره في الانتقاد المشروع من داخل الوطن. تجدر الإشارة إلى أن هذه الحملة ضد خالد البلشي تجئ في ظل هجوم نقيب الصحفيين، ضياء رشوان، خلال منتدى إعلام مصر الذي عُقد مؤخرا، على “إعلام الصوت الواحد” حيث قال: هناك نظرية يدار بها الإعلام المصري حاليا ويرى أصحابها أن الناس يجب أن تعرف أقل وتتعرض لآراء أقل وأن يكون هناك صوت واحد وأنا أعلن على الملأ والجميع يسمعني أن هذه النظرية فاشلة وأثبتت فشلها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com