الرئيسية » تيران وصنافير » خالد علي: من يتنازل عن تيران وصنافير الآن سيتنازل عن سيناء غدًا

خالد علي: من يتنازل عن تيران وصنافير الآن سيتنازل عن سيناء غدًا

قال خالد علي، وكيل مؤسسي حزب العيش والحرية، إن الشعب المصري له حق في نظام سياسي يحترم الدستور والقانون والأرض، مؤكدًا أنه في النزاعات لا يوجد كلمة ملكية، ولكن تمارس كافة الحقوق على الأرض باعتبار أنك الحاكم لها.
أضاف “علي”، خلال مؤتمر صحفي للقوى الوطنية، والأحزاب السياسية، وحملة مصر مش للبيع، بمقر حزب الدستور، رفضًا لمناقشة البرلمان لاتفاقية تيران وصنافير، أن الجزيرتين مصريتين بحكم القضاء، مؤكدًا أن مجلس النواب لا يملك أن يعرض الجزيرتين للخطر، عن طريق مناقشتها، وأنه بذلك يعرض شرعيته للخطر.
أوضح “علي” أن الدفاع عن تيران وصنافير هو دفاع عن العسكرية المصرية، مؤكدًا أن الحرب مع إسرائيل كان بسبب تيران وصنافير، وإغلاق مصر لمضيق تيران، مؤكدًا أن إسرائيل تقدمت بشكوى ضد مصر، أنها تريد أن تفتش السفن بالمضيق، وادعت إسرائيل أن الجزر ليست مصرية، وقدت الدبلوماسية المصرية الدلائل لمجلس الأمن والأمم المتحدة، ما يقطع الشك باليقين، وقدمت ما يثبت أنهما مصريتين من قبل إنشاء السعودية بعشرين عامًا، وتم تقييد ذلك في مجلس الأمن أنها حصرية مصرية.
تابع: المحكمة نظرت القضية لأكثر من عشرة شهور، قدمت الحكومة خلالهم ما لديها من مستندات، وترافعت، وحكمت مصريتهما، فتوجهت الحكومة للإعلام، عن طريق خبراء قانون لا يفقهون شيئًا في القانون، ونواب يفعلون أي شئ ليبقوا على مقاعدهم.
استطرد أن من سيوافق على اتفاقية إعادة ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، فهو خائن، ومن سيوافق على إنزال العلم المصري من على الأرض، هو خائن.
تسائل “علي” قائلًا: أليس رفع العلم المصري على تيران وصنافير، وتوقيع الاتفاقيات الدولية والإقليمة، وموت جندودنا على الجزر، وإصدار القرارات والسجل المدني، مظهر مز مظاهر مصرية الجزر والسيادة عليهما.
استكمل أن المركز القانوني لجزيرتي تيران وصنافير، هو نفس المركز القانوني لسيناء، مؤكدًا أن من يتنازل عن تيران وصنافير الآن سيتنازل عن سيناء غدًا.
المصدر: الفجر

عن فريق العمل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*