الرئيسية » أخبار » زهدي الشامي في ذكري مينا دانيال ” الشعب لن ينسي شهدائه”

زهدي الشامي في ذكري مينا دانيال ” الشعب لن ينسي شهدائه”

مينا دانيال وشيماء الصباغ أيقونتين قدمهما حزب التحالف الشعبى الإشتراكى للشعب و الوطن

كتب الدكتور زهدي الشامي نائب رئيس حزب التحالف الشعبي في ذكري مذبحة ماسبيرو:

فى مثل هذا اليوم من عام 2011 حدثت مجزرة ماسبيرو التى استشهد فيها 17 مواطنا مصريا سلميا شاركوا فى مظاهرة أمام مبنى التليفزيون . ولا زال الجناة مجهولين ، لكن ذاكرة الوطن لن تنسى القضية ولن تنسى شهدائها . كان مينا دانيال الشاب المصرى العشرينى القادم من أعماق الصعيد ، من قرية صنبو فى أسيوط ، وعضو حزبنا ، حزب التحالف الشعبى الإشتراكى ، من بين هؤلاء الشهداء الذين لن ينساهم ثوار يناير و لن ينساهم الوطن . هذا الشاب الذى لقبه زملاؤه ب جيفارا المصرى ، يجسد أسمى معنى للمواطنة المصرية الحقة المتطهرة من أى إحساس طائفى ، وهى الروح التى تجلت فى الأيام الثمانية عشرة التاريخية فى ميدان التحرير . تميز مينا بحيويته و حماسته و تدفقه الذى لابمكن وصفه ، وابتسامته الصافية التى تعكس عالما من السلام الدافئ الذى حاولت يد القتلة إغتياله . ولكن الشهيد يظل دائما أقوى من الجلاد و أقوى من القاتل ، ويتحول لحظة استشهاده إلى أيقونة تلهب خيال الملايين من أبناء شعبه ، بل من عموم البشر . وقد كان مينا دانيال ، كما كانت شيماء الصباغ من بعده أيقونتين قدمهما حزب التحالف الشعبى الإشتراكى للشعب و الوطن . المجد لشهداء الوطن ولروحهم السلام ، و الخزى و العار للجلادين و القتلة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com