الرئيسية » اقتصاد » غرفة القاهرة: 60% ارتفاعا في أسعار فوانيس رمضان

غرفة القاهرة: 60% ارتفاعا في أسعار فوانيس رمضان

قال بركات صفا رئيس شعبة اللعب بغرفة القاهرة التجارية إن أسعار فوانيس رمضان المصنعة محليا من السوق ارتفعت خلال العام الحالي بنحو 60% مقارنة بأسعار العام الماضي.
وأرجع صفا – في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط – الزيادة إلى ارتفاع تكلفة مستلزمات الإنتاج (البلاستيك الخام، الصاج،اللمبات الأسلاك)، لافتا إلى أن الفوانيس المصنعة محليا تستحوذ على نحو 80% من حجم السوق،مطالبا الجهات المعنية بضرورة الاهتمام بتشجيع الصناعات الصغيرة والمتناهية في الصغر والمكملة، ولفت إلى أن زيادة المعروض وتوافره سيعملان على خفض الأسعار.
وفيما يتعلق بالفوانيس المستوردة المتواجدة بالسوق، أوضح صفا أنه تم فى أبريل 2015 صدور القرار رقم 232 الخاص بوقف استيراد فوانيس رمضان من كافة دول العالم، لذلك فإن المتواجد بالأسواق هو منتجات تم استيرادها فى فترة سابقة على القرار أو يتم استيرادها على شكل لعبة رمضانية،منوها بأنها تستحوذ على نحو 20% من حجم السوق،مرجعا ارتفاع أسعارها بنسبة 100% لارتفاع سعر الدولار وزيادة التعريفة الجمركية والدولار الجمركي.
وأضاف صفا أن قرار منع الاستيراد دفع صناع الفوانيس لتطوير صناعاتهم لاجتذاب شريحة جديدة من المستهلكين بدلا من الاعتماد على الشكل التقليدي (الصاج الثقيل) والذي قل الطلب عليه وارتفعت أسعاره لتتراوح من 50 إلى 500 جنيه حسب الأحجام.
ولفت إلى أنه تم طرح فوانيس مختلفة بالأسواق منها الفوانيس البلاستيكية الملونة الخفيفة على شكل ألعاب محببة للأطفال وتضاء بالبطاريات الجافة، وتتراوح أسعارها من 27 جنيها إلى 55 جنيها فى الجملة، فضلا عن الفوانيس الخشب والتي يتم صناعتها بواسطة منشار خشب أركت يقطع به مجموعة الأخشاب ثم يقوم بجمع كل قطعة على حدة وتركيبها،وتتراوح أسعارها من 19 إلى 150 جنيها باختلاف أحجامها بالإضافة إلى الفوانيس الخرز والتي يتم صناعتها بالكريستال أو الخرز أو الأحجار الكريمة والفيروز ذات القيمة العالية ويتراوح أسعارها من 45 إلى 140 جنيها حسب حجمها وعدد حبات الخرز وتميل بشكل ملحوظ ربات البيوت إلى صناعتها.
وأوضح صفا أن فانوس الخيامية (الفوانيس المصنوعة من الأقمشة الخيامية) والتى تتراوح أسعارها من 20 إلى 100 جنيه شهدت تطورا كبيرا خلال الفترة الماضية حيث تم عمل زينة لتعلق على الحوائط ومفارش تزين بها الطاولات والولائم فى الموائد الرمضانية، بالإضافة إلى قيام بعض المصممين بتصميم مصغرات لعربات الفول وطبلة المسحراتى، علب الحلوى والمصاحف، وغيرها من الديكورات المصنوعة كلها من الأقمشة الخيامية.
وذكر رئيس شعبة اللعب أن العام الحالي شهد ظهور الفانوس المصنع محليا من المعدن (الفيرفورجيه) بعد أن كان يتم استيراده من الصين،مشيرا إلى أن أسعاره مرتفعة نسيبا لتتراوح من 60 إلى 200 جنيه حسب الحجم.
وفيما يتعلق بحجم الإقبال على الشراء، قال صفا إنه تم طرح الفوانيس بدءا من شهر رجب الحالي إلا أن الإقبال مازال ضعيفا، معربا عن أمله فى أن تشهد السوق تعافيا وزيادة فى الإقبال خاصة بعد انتهاء موسم شم النسيم وقرب شهر رمضان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.