الرئيسية » أخبار » هجوم مسلح لمحاولة فض الاعتصام في الخرطوم

هجوم مسلح لمحاولة فض الاعتصام في الخرطوم

تطورت الأوضاع الميدانية في محيط ساحة الاعتصام والشوارع المؤدية له، واستشهد مساء اليوم شاب من الثوار أصيب بثلاثة رصاصات ، وتعرض عدد من المعتصمين في شارع النيل إلى إطلاق نار حي وأصيب “10” من الثوار إصابات متفاوته في أرجلهم نقلوا على إثرها إلى المستشفى، فيما شهدت الشوراع الفرعية المؤدية إلى القيادة العامة اعتداء على المواطنيين بالضرب بالهروات والعصي من قبل قوات ترتدي زي “الدعم السريع”.

من ناحية أخري اتهم تحالف قوى الحرية والتغيير الشرطة بمنع وصول الطعام إلى المعتصمين بالخرطوم، في محاولة لفض الاعتصام.ودعت قوى المعارضة إلى تصعيد الاحتجاجات، بينما تأجلت المحادثات بين المجلس العسكري الانتقالي وممثلي المعارضة إلى يوم الاثنين.وقالت قوى التغيير في بيان إن قوات تابعة للشرطة العسكرية و”فلول” نظام الرئيس المعزول عمر البشير منعت وصول مياه الشرب والثلج والطعام إلى ساحة الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش، واصفة هذه الإجراءات “التعسفية” بأنها جزء من مخطط ومحاولات عدة لفض الاعتصام، ومؤكدة أنها لن تسمح بذلك.ولوحت القوى باللجوء إلى خيارات أخرى للتصعيد السلمي، ودعت المواطنين للخروج في مواكب والتوجه إلى ساحة الاعتصام للدفاع عنه وإمدادهم بالاحتياجات الغذائية.

كما فرقت قوات الدعم السريع والشرطة في السودان اليوم ، باستخدام الغاز المسيل للدموع، عشرات المتظاهرين في منطقة الخرطوم بحري، وأزالت الحواجز التي أقاموها في شارع رئيسي بالعاصمة.وفي وقت سابق، قام مجموعة من الشباب المحتجين بإغلاق كبري المك نمر من جهة بحري استجابة لدعوة تجمع المهنيين السودانيين للتصعيد الثوري للمطالبة بتسليم الحكم للمدنيين . وبث ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر فيها قوات الدعم السريع والشرطة وهي تطارد المحتجين وتعتدي عليهم بالسياط في الخرطوم بحري أمام موقف شندي.

بينما نشرت ال BBC اليوم تصريحات المجلس العسكري الانتقالي في السودان والتي قال فيها أن ضابطا في الجيش قتل وأصيب العشرات من المعتصمين بالرصاص في إطلاق نار في محيط ساحة الاعتصام.واتهم المجلس العسكري في بيان ما وصفها بـ”جهات تتربص بالثورة أزعجتها النتائج التي تم التوصل إليها اليوم وتعمل علي إجهاض أي اتفاق يتم الوصول إليه وإدخال البلاد في نفق مظلم”. وأضاف البيان أن “مجموعات دخلت إلى منطقة الاعتصام وعدد من المواقع الأخرى وقامت بدعوات مبرمجة لتصعيد الأحداث من إطلاق للنيران والتفلتات الأمنية الأخرى في منطقة الاعتصام وخارجها و التحرش والاحتكاك مع المواطنين والقوات النظامية التي تقوم بواجب التأمين والحماية للمعتصمين”.

كما أعربت “قوى إعلان الحرية والتغيير”، عن قلقها من أحداث عنف واعتداءات سافرة شهدتها ساحة الاعتصام ومناطق متفرقة من العاصمة السودانية الخرطوم.وأكدت المعارضة، في بيان لها، رفضها لممارسات العنف ضد المدنيين “أيا كان مصدرها”، مذكرة بأن “الثورة التي استمرت لخمسة أشهر هي قلعة سلام عاتية لا تستطيع المحاولات المضادة المساس بها”.وطالبت المعارضة، المجلس العسكري القيام بواجباته في حماية المتظاهرين السلميين، مشددة على “أن سلامة الثوار هي أولوية قصوى لا تحتمل العبث بها”.

الشرطة السودانية تفرق احتجاجا في الخرطوم وتزيل الحواجز

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com