الرئيسية » فن وثقافة » هل تستعيد الثقافة الجماهيرية دورها في التنوير ومكافحة الأرهاب؟! لأول مرة برنامج شهري مطبوع لأنشطة قصور الثقافة في كل محافظة
الدكتور أحمد عواض خلال اجتماعه وقيادات الثقافة الجماهيرية

هل تستعيد الثقافة الجماهيرية دورها في التنوير ومكافحة الأرهاب؟! لأول مرة برنامج شهري مطبوع لأنشطة قصور الثقافة في كل محافظة

الهيئة العامة لقصور الثقافة تعمل علي مدي سنوات رغم ضآلة موازنة الهيئة والتي انخفضت من 578 مليون جنيه عام 2016/2017 إلي 570 مليون جنيه عام 2017/2018 ومعروف أن المخصص منها للأجور والمرتبات يتجاوز 78% من موازنة الهيئة وان العديد من قصور وبيوت الثقافة لا تجد تمويل للأنشطة واضطرت لألغاء عدد من الأنشطة سنوياً للعمل وفق التمويل المتوفر.

لذلك يشكل اجتماع الدكتور أحمد عواض رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة بقيادات الهيئة من رؤساء أقاليم وإدارات مركزية ومديري عموم الفروع الثقافية مساء 4 أغسطس 2018 بقاعة سعد الدين وهبة بديوان عام الهيئة وذلك للوقوف على ما تم إنجازه فى الفترة الماضية من أنشطة وتحديد المحاور الرئيسة للعمل فى الفترة المقبلة ضمن خطة الوزارة والبرنامج الحكومى الثقافى الذى يهدف لخدمة المواطنين من خلال الوصول بالخدمات الثقافية والفنية إلى كافة محافظات الجمهورية وخاصة الأماكن الحدودية مع ضرورة الاهتمام بتقديم خدمات ثقافية تلائم طبيعة المكان وتتناسب معه.

نوه عواض إلى أن أداء الهيئة كان جيد جدا من خلال تواجدنا مع الناس فى الشوارع وتقديم خدماتنا إليهم بشكل عام وفي احتفالات رمضان بشكل خاص، وأننا سنستمر فى تحقيق هذا النجاح والعمل على زيادته بتنفيذ برامج ثقافية وتوعوية وفنية تتناسب مع المرحلة القادمة والتى تتطلب منا أن نسرع فى مستويات تحقيقها والاتزام بما جاء ضمن البرنامج الحكومى، كما وجه بضرورة عمل ورشة عمل لفريق التنمية المستدامة تراعي معايير عمل الحكومة.

أعرب رئيس الهيئة عن سعادته بخروج البرنامج الشهرى المطبوع لأول مرة فى تاريخ الهيئة والخاص بالأنشطة الثقافية والفنية خلال شهر أغسطس إلى الجماهير والتى ستساعد رجل الشارع على التعرف أكثر لخدمات الهيئة المتنوعة وأماكن تنفيذها وموعدها بشكل دقيق يمكنه من تحديد أولوياته الثقافية التى يمكنه متابعهتا، كما وجه رؤوساء الأقاليم والإدارات المركزية بضرورة متابعة تنفيذ هذه الأنشطة وتقديم تقارير عنها أول بأول، وإعداد الدراسات والبحوث اللازمة لتفجير طاقات الإبداع الفني لدى الجماهير بالفروع مع مراعاة طبيعة وظروف كل محافظة، مشددا على دعمه الكامل لمديري الفروع الثقافية في تنفيذ الأنشطة والخروج بها بشكل يليق واسم الهيئة من خلال الخروج بها إلى التجمعات الجماهيرية وعدم الاكتفاء بإقامتها في المواقع.

لذلك فإن المتابعة الشهرية لأنشطة الهيئة علي مستوي قصور وبيوت الثقافة سيوضح إلي مدي نجح الدكتور أحمد عواض في تطوير الهيئة وتوفير الاعتمادات المالية اللازمة لتنفيذ الانشطة الثقافية باعتبار الهيئة هي خط التواصل الثقافي الرئيسي مع المصريين في المدن والاحياء والقري.

جانب من اجتماع قيادات الثقافة الجماهيرية وخطة التحرك القادمة

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com