الرئيسية » فن وثقافة » هيثم الشيخ يكتب عن موالد الصوفية فى بلادنا فسحة البسطاء

هيثم الشيخ يكتب عن موالد الصوفية فى بلادنا فسحة البسطاء

كتب هيثم الشيخ

موالد الصوفية فى بلادنا فسحة البسطاء ….الشيخ أحمد أبو علوانى نموذجاً !

ككل عام كانت منشأة الحاج أحدى قرى المدينة الفرعونية أهناسيا ، تأخذ زينتها بالأنوار والبيارق بينما تتكاثر حلقات الذكر مع بدء الإحتفال بمولد الشيخ أحمد أبو علوانى حيث يضفى المريدين بطقوسهم بهجة على المكان بمحيطه وشوارعه ودروبه وشخوصه وحكاياته المتناسلة عبر مسيرة الأجيال وحنين النوستالجيا . وها هو الإحتفال اليوم برغم بهتانه إلا أنه يصارع الحياة من أجل الحفاظ على تراثه الشعبى المتراكم من الإنقراض! حلقات ذكر صوفى أمام مسجد الشيخ عثمان ، حشود عارمة يتمايلون يساراً ويميناً يشكلون لغتهم الخاصة من منطلق أن اللغة ليست كلمات فقط وإنما هى إيماءات وسلوكيات ورموز وطريقة إخراج على حد قول الباحثة ” آناما ديوف ” فى معرض تناولها عن هذه الحشود العارمة ! .

ساحات ينتشر فيها باعة الحلوى التقليدية ، فى القدم كانت ألعاب يلتف حولها الصغار ، وفرصة لإجتماع الأسرة وإنطلاق الأطفال وباب رزق لكثير من الباعة وأصحاب الحرف التقليدية . وما أعذب كلمات تلك الموالد التى يرددها المنشدون الممزوجة بعطر موسيقى جذاب ، فللكلمة عند الصوفية مجد وأى مجد ! فبرغم ما تعنيه من شكل وموسيقى وعلاقة بغيرها من الكلمات فهى صاحبة شخصية ككائن حى !

سقانى محبوبى بكأس المحبة ….. فتهت عن العشاق سكراً بخلوتى …. وعن إستخدام الموسيقى فى الإنشاد الصوفي كعنصر فاعل فى توصيل الذاكرين إلى مرتبة الوجد الصوفى ، يقول ” خيرى شلبى : “الطرق الصوفية تستخدم الموسيقى عن وعى عميق يحكمه دور مقصود ” ! ولا ننسى أن الذين تركوا بصمات واضحة وثابتة فى الثقافة الإسلامية هم العلماء الذين جمعوا بين قلب الصوفى وعقل الفيلسوف مثل بن عربى وجلال الدين الرومى والحلاج وبن الفارض.. إلخ .

فموالد الصوفية فى بلادنا ، مزج فريد بين العادات والمعتقدات الشعبية وبين الشعائر والممارسات الدينية ، ظاهرة فلكورية تعمل على المحافظة على التراث الشعبى وظاهرة إجتماعية ثقافية ، حوت داخلها بالإضافة إلى الأصول الدينية جوانب إقتصادية وترويحية وثقافية متعددة . وصدق نيكولاس بيخمان فى مؤلفه الأشهر ” الموالد والتصوف فى مصر ” حين قال : ” إن على مصر أن تفخر بحيازتها لمثل هذا التنوع الفريد لهذه الظاهرة العبقرية ” . فكل عام ومصر الوسطية والمتسامحة والمتنوعة بخير وسلام وأمان .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com