الرئيسية » أخبار » النقابات العمالية ومعركة توفيق الأوضاع

النقابات العمالية ومعركة توفيق الأوضاع

منذ صدر قانون تنظيم النقابات العمالية رقم 213 لسنة 2017 ولائحته التنفيذية (التي أصدرها وزير القوى العاملة في 14 مارس) التي تعطي النقابات المستقلة مهلة 60 يوما لتوفيق الأوضاع، تنتهي في 14 مايو 2018، لتبدأ بعدها الانتخابات النقابية. بدأت مرحلة توفيق الأوضاع لجميع التنظيمات النقابية القائمة سواء التابعة لاتحاد نقابات عمال مصر أو التابعة للاتحادات المستقلة او النقابات المستقلة التي تأسست قبل وبعد ثورة 25 يناير.
منذ اللحظات الأولي اتضح تعنت مديريات القوي العاملة في العديد من محافظات مصر في قبول أوراق النقابات المستقلة والتساهل المبالغ فيه في قبول أوراق النقابات التابعة لاتحاد نقابات عمال مصر.وكأن هناك إصرار حكومي علي منع وصول النقابات المستقلة الي توفيق أوضاعها للابقاء علي نقابات الصوت الواحد التي سقطت منذ 2008 في المحلة وفي 2009 مع تأسيس النقابة المستقلة للضرائب العقارية ثم نقابة اصحاب المعاشات. بيان اللجنة النقابية للعاملين بالخدمات التعليمية اعتبر أن وزارة القوى العاملة تنفذ مخطط ذبح النقابات المستقلة ولا تخجل من هذا الدور المشبوه الذى تلعبه أن تكون أداة منع الحرية النقابية، وفى ذات الوقت تردد اقوال كاذبه عن احترام الاتفاقيات الدولية التى وقعتها مصر. نائب الشعب هيثم الحريري عضو تكتل (25-30)، تقدم يوم الأربعاء الماضي بطلب إحاطة لوزير القوى العاملة، بسبب ما أسماه التعنت الشديد الذي تتعرض له بعض اللجان النقابية المستقلة من قبل مديريات القوى العاملة في المحافظات، لقبول أوراقهم من أجل توفيق أوضاعهم وفقا للقانون رقم 213 لسنة 2017، فيما اعتبر ذلك إعاقة إجراء الانتخابات المقرر لها شهر مايو الجاري. وأكد الحريري، في بيان صحفي، أن هناك مظاهر للتعنت لصالح النقابات التابعة للاتحاد العام، حيث يتم رفض استلام أي أوراق للجان النقابية المستقلة في المؤسسات التي يوجد بها لجان تابعة للاتحاد، بدعوى أن القانون يمنع وجود لجنتين نقابيتين في نفس المنشأة وهو ما لم يرد في القانون، كما أن الوزارة تقوم بالضغط على اللجان المستقلة للانضمام للاتحاد العام أو رفض اوراقهم، وهو ما دعا البعض لتحرير محاضر ضد المديريات. كما كتب الدكتور شريف المصري رئيس النقابة المستقلة للعاملين بمكتبة الاسكندرية في صفحته علي موقع فيس بوك ” مديريات القوى العاملة التي تمارس كل أنواع التعنت وعدم احترام القانون وترفض استلام أوراق توفيق أوضاع اللجان النقابية المستقلة بالمخالفة للقانون، تقبل أوراق اللجان النقابية التابعة لنقابات الاتحاد العام(الحكومي) بكل سهولة حتى لو كانت غير سليمة وبياناتها ناقصة أو مغلوطة، ولا ضابط ولا رابط في هذه المديريات التي تخالف القانون ولا تحترمه، ولا تلتزم بأي شيء مكتوب… القانون الذي أقره مجلس النواب، وأصدره رئيس الدولة، وأصدر لائحته وزير القوى العاملة، هذا القانون لا تحترمه مديريات القوى العاملة ولا الوزارة نفسها… فهل هذه المديريات لا تحترم مجلس النواب ولا رئيس الدولة ولا وزيرهم نفسه؟؟؟” كما أصدرت النقابة المستقلة للعاملين بالمصرية للاتصالات بيان رفضت فيه ضغوط وزارة القوى العاملة ودعتها إلى الالتزام بالقانون. وقال البيان :بدأت اللجنة النقابية للعاملين بالشركة المصرية للاتصالات (النقابة المستقلة) محاولاتها لتوفيق أوضاعها منذ قرابة الشهر.. غير أنها واجهت صنوفاً من التعنت والتسويف بلغت ذروتها الأسبوع الماضي. ومع اقتراب موعد انتهاء المدة المحددة لعملية توفيق الأوضاع الذى تفصلنا عنه الآن أيام تعد على أصابع اليد الواحدة.. ومع استنفاذ منظمتنا النقابية كافة الوسائل الممكنة، وتقديمها كاف المستندات، واستجابتها لكافة المطالبات المنطقية منها وغير المنطقية .. لم يعد للجهة الإدارية من حجة لعدم توفيق أوضاعها.. فإذا بنا أمام امتناع غير مسبب عن توفيق أوضاعنا لم يعد له من حجة أوسبب. مديرية القوى العاملة – الجهة الإدارية المختصة وفقاً للقانون واللائحة- لم يعد لديها سوى التصريح بأنها ليست لديها أسباب أو مطالب لعدم توفيق أوضاع منظمتنا، وأنها فقط لا تملك القيام به دون إفادة واضحة من الوزارة التى تتبعها، وفى وزارة القوى العاملة ليس هناك من يجيب على تساؤلنا : لماذا لا توفق أوضاع نقابتنا ؟! من جانبه تابع الناشط العمالي وائل توفيق علي صفحته الشخصية أنباء إشهار النقابات المستقلة والتعنت الذي تتعرض له حيث قامت اللجنة النقابية للعاملين بالشركة المصرية للاتصالات، واللجنة النقابية للعاملين بكلية الحقوق بجامعة عين شمس، أمس السبت، بإنذار مدير مديرية القوى العاملة بالقاهرة، على يد محضر، لامتناع المديرية عن استخراج شهادتي تفيدان بإتمام إجراءات توفيق أوضاع اللجنتين، وضم الإنذار صور من أصول أوراق النقابتين المودعة بالمديرة. كما قامت النقابة العامة للعاملين بالضرائب العقارية بإرسال أوراق توفيق أوضاعها على يد محضر لـ”القوى العاملة” ، في إنذار قُّيد برقم 27331، وذلك بعد رفض الوزارة استلام الأوراق الخاصة بتوفيق الأوضاع. واستطاعت العديد من النقابات العمالية المستقلة إنتزاع شهادات إيداع أوراقها وتوفيق أوضاعها لتستمر في ظل القانون الجديد وتستعد لاجراء انتخابات مجالس إدارتها وفقاً للقانون الجديد. بينما تفصلنا ساعات عن انتهاء المهلة المقررة لتوفيق الأوضاع.أعلنت دار الخدمات النقابية والعمالية عن عقد مؤتمر صحفي غداً الأثنين في تمام الثانية عشر ظهراً ، في نهاية مهلة توفيق الأوضاع لطرح الموقف النهائي. ليستمر بعد ذلك النضال القانوني للنقابات التي واجهت التعنت ولم توفق أوضاعها خلال المهلة واثبتت ذلك بالطرق القانونية .والتجهيز للانتخابات في النقابات التي اجتازت حاجز التوفيق. معركة تحرير النقابات العمالية والحريات النقابية هي معركة مهمة وحزب التحالف الشعبي الاشتراكي في القلب منها يدعم كل جهود الحريات النقابية من أجل بناء نقابات حرة ومستقلة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.