الرئيسية » فن وثقافة » روضة تمام تكتب غائبي

روضة تمام تكتب غائبي

غائبي

مرت سنوات وشهور وأنا لم أراك منذ الوقت الذي لعبنا فيه سويًا تحت المطر كنا نجري ونلعب ونرقص كأننا في مسرح نقوم بعرض مسرحيتنا التي سميناها بأسمنا . تذكرت مشاهدتنا لفيلمنا المفضل ، لعبنا بألعاب الڤيديو التي لطالما غلبتني بها ، وأنا أصمم أنني الفائزة ؛ حتي وإن كانت النتيجة ضدي ، تذكرت حديثنا ونحن نسير بجانب غروب الشمس ، ونشاهد امواج البحر وهي تتلاطم مع السماء مشهد رائع لم أري مثله .

تذكرت شرائح البيتزا اللذيذة وجبتنا المفضلة كنا نحتسي بعدها الشاي المخلوط بالنعناع مع قطع البسكويت المقرمش هل لازلت تتذكر طعمه ؟ افتقدتك كثيرًا في البدايه كانت الأمور تسير بطريقة بسيطة، ولكنها أصبحت ثقيلة وممله كثيرًا يا صديقي . ذهبت وقت الأصيل؛ لأشكي همومي إلي البحر لم اجد ردًا لم أشعر به كما شعرت به معك ذهبت واشتريت البيتزا لكنها لم تظل مفضلتي ، كما اصبحت أحتسي فنجانًا من القهوة كل يوم كرهت الشاي والشتاء وألعاب الڤيديو ، حتي فيلمي الذي كنت أشاهده كل مره كالمره الأولي لم أشاهده منذ ذلك اليوم الذي شاهدناه معًا غيابك ، حول حياتي المليئة بالحياة والأمل إلي ليل طويل لا ينجلي ولا يحن عليّ ، ليل شديد الظلمة برده قارص جدًا لم يظهر له قمر ، اعلم كنت انت القمر ولكنك اختفيت، أو كنت انا كما شبهتني كثيرًا ولكن بريقي انطفئ .

روضة محمد تمام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com